آخر الاخبار

”الحوثي“ يدعو مسؤولاً أمريكياً لزيارة صنعاء.. لماذا هو من بين كل السياسيين الأمريكيين؟ ”مستقبل الدستور في اليمن“.. دراسة حديثة تصدر من ”عمَّان“ للباحث اليمني ”باسل با وزير“ ”مجموعة السبع“ تعلن موقفاً موحداً وحازماً بخصوص ”مأرب“ وهجوم ميليشيا الحوثي المتصاعد تجاه المدينة وزير الصحة الدكتور ”قاسم بحيبح“ يطلع على مستوى الإنجاز في عدد من المشاريع الصحية في مديريات الوادي والصحراء بحضرموت في تحدٍ سافر لقيم وتقاليد الشعب اليمني.. الحاكم الفارسي لصنعاء ”حسن إيرلو“ يثير غضب اليمنيين وينتهك حرمة النساء في العاصمة صنعاء والحكومة تندد (صور) الأوقاف اليمنية تضع شرطا اساسيا لمنح تأشيرتي الحج والعمرة هذا الموسم أين سيسقط؟ ما هي الأضرار؟ أين هو الآن؟ خبراء يكشفون تفاصيل الصاروخ الصيني "التائه" تعرف على الثروة التي جمعها عادل إمام من مشواره الفني؟ ولي العهد السعودي يوجه بصرف 100 مليون ريال لفئات محددة في السعودية مصادر سعودية تكشف عن الهدف الرئيسي لمفاوضات المملكه مع إيران

حَرْبُ اليَمَنِ .. وَسَلَامُ السُّوَيْدِ
بقلم/ عبدالغني السبئي
نشر منذ: سنتين و 4 أشهر و 21 يوماً
الجمعة 14 ديسمبر-كانون الأول 2018 08:49 م
 

قدْ يَسْتشِيطُ لأَجلك الإِعْلامُ

وتَنَامُ فوقَ فِراشكَ الأَوْهَامُ

وتَبِارِزُ الأَمْواجَ في خُيَلَائِهَا

ويَموتُ في جَوَلَاتِكَ الإِقْدَامُ

ويَحَارُ مِنْكَ الكَونُ حَتى أَنَّهُ

تَغْلُو الحَيَاةُ ويَرْخُصُ الإِعْدَامُ

مَا بَيْنَ ثَورَات تَقَاطَرَ سَيْلُهَا

تَبْكِي الشُّعُوبُ وتَضْحَكُ الأَيَامُ !!!

*******

فَتَصِيحُ وَقَهْرَاهُ .. مَالِي حَائِرٌ

مُنِعَ السَّلامُ وصُودِرَ الإَسْلَامُ

ويُقَالُ جَاء القَومُ مِنْ ثُكُنَاتِهمْ

يَتَحَاوَرَونَ .. وَتُعْزَفُ الأَنْغَامُ

فِإذَا جُعِلْتَ مُرَاقِبٍاً لِعِرَاكِهمْ

تِجِدِ الحِوَارَ .. تُدِيرُهُ الأَفْلَامُ

هَذا يَقولُ أَنَا الأَحَقُ بِحُكْمِهَا

وَيَقولُ ذَاكَ أَنا هُنَا المِقَدَامُ

يَنْحَازُ ذَاكَ لِثَورَةٍ فِي مَتْرَسٍ

ويَصُولُ ذَاكَ كَأَنَّهُ ضِرْغَامُ

وَيَئِنُّ شَعْبٌ في هَدِيرِ صُرَاخِهِمْ

يَطَوِي الكَلَامَ كَمَا يُقَالُ كَلَامُ!!!

*******

مَلَّتْ بِنَا وَبِحَالِنَا خُطُوَاتُنَا

وَتَكَاثَرَتْ في أَرضِنَا الأَلآمُ

والكَاتِبُونَ يُحَلِّلُونَ هُرَائَنَا

وتَعُجُّ في هَذَيَانِهَا الأَقْلَامُ

يَاليْتَها كانت تُدَاوِي وَضْعَنَا

تِلْكَ الطُّقُوسُ وَتِلْكُمُ الأَصْنَامُ

يَاليْتَنَا فَوْقَ " السُّوَيْدِ" نَقُولُهَا

"تُنْهَى الحُرُوبُ ويَنْتَهِي الإِجْرَامُ"

فلقد أَبَادَ العُنْفُ كُلَّ مَكَارِمٍ

وتَبَدَدَتْ في حَرْبِنَا الأَحْلَامُ

والشَّامِتُونَ يُهَلِّلُونَ بِخِزْيِنَا

والمُرْجِفُونَ عَلى الوَصِيدِ أَقَامُوا

كُلُّ الشُّعُوبِ تَحَاوَرَتْ وَتَسَالَمَتْ

وَبَقِينَا نَحْنُ فِي الخِصَامِ نُسَامُ!!!!!!