آخر الاخبار

”ترامب“ يطلق ”صفقة القرن“ بحضور 3 دول خليجية ويكشف تفاصيلها.. غابت السعودية وقطر شاهد بالفيديو.. وزير الدفاع وقائد قوات التحالف في الخطوط الأمامية لجبهات ”نهم“.. تفقدوا المواقع وعقدوا اجتماعا بعدد من القيادات العسكرية الحكومة ”الشرعية“ تعلن: نناقش مع التحالف خياراتنا ازاء اتفاق استوكهولم وتصعيد الحوثيين ضوء أخضر أمريكي للقضاء على ”الحوثي“.. ”وشنطن“ تبعث قائد القيادة المركزية الى ”الرياض“ وهذا ما وعد به للرئيس ”هادي“ اللواء ”سلطان العرادة“ يعلن جاهزية ”مأرب“ للزحف نحو ”صنعاء“ ويصارح الجميع بموقف السعودية من انطلاق عملية تحرير العاصمة عاجل : الجيش في تعز يزف اخبارا سارة ويلحق بالحوثيين هزائم موجعة .. تحرير مواقع مهمة ومقتل القيادي «ابو تراب» عاجل: قائد عسكري رفيع يزيل اللبس ويكشف الحقيقة.. ”مفرق الجوف“ و”الصفراء“ و”براقش“ بيد من؟ الفريق علي محسن يتحدث عن خطورة التصعيد الحوثي الأخير في 7 محافظات يمنية وما سيترتب عليه عاجل : آخر مستجدات معارك الجوف واين تدور المواجهات وطبيعة الوضع العسكري لقوات الشرعية ومليشيات الحوثي «مصرع قيادي بارز ومناشدة لانتشال الجثث» الحوثيون يضعون يدهم على أهم مرفقين للقطاع الخاص بصنعاء وتعيين موالون لهم في مناصب كبيرة «تفاصيل»

الحوثي وأرامكو
بقلم/ د. محمد جميح
نشر منذ: 4 أشهر و 9 أيام
الخميس 19 سبتمبر-أيلول 2019 06:42 م
 

1-عندما يؤكد الناطق باسم التحالف العربي أن هجوم أرامكو جاء من الشمال، وأن إيران تقف وراءه. وعندما تنفي إيران مسؤوليتها، ويتبنى الحوثي، فإننا إزاء حالة فريدة،يتستر فيها المجرم الحقيقي وراء أداة رخيصة، جعلت مما يفترض أنه بلدها ورقة توت لتغطية عورة هذا المجرم. عزب الويل يفرح بالتهمة.

2-لم يلتفت العالم لدعاية الحوثي أنه وراء الهجمات على أرامكو، لكن اللافت أنه يريد أن يقدم اليمن كبش فداء على مذبح إيران، بتحميل بلادنا مسؤولية هجمات كبيرة، بات معروفاً أن الحوثي يريد أن يستغلها إعلامياً وأن يصرف الأنظار عن طهران التي لا تعدو وظيفته عندها أكثر من ورق حمام أعزكم الله.

3-على الرغم من أنه بات واضحاً أن الحوثي لم يكن وراء الهجوم على أرامكو،وأنه إنما تبنى الهجمات لغرض الدعاية الإعلامية،ولكي يحمّل اليمن مسؤولية جريمة أوليائه بطهران،على الرغم من ذلك،إلا أن أبلغ وأسهل رد على الهجوم يقتضي تسليح الجيش اليمني تسليحاً نوعياً وتوحيد مكوناته لدحر الانقلاب.

4-محاولات الحوثي المحمومة للتستر على جريمة الإيراني بضرب منشأة نفطية في أرض عربية، تثبت ما هو معروف منذ 2004 من أن الحوثي مجرد أداة إيرانية. التستر يدل على محورية إيران وهامشية اليمن في معتقده. التستر يكشف الولاء الحقيقي لهذا السلالي، الذي لا يرى اليمن إلا خانة في شهادة الميلاد.

* سفير اليمن لدى اليونسكو