إلى سلطان البركاني : قريبا ياشيخ ستتغير قواعد اللعبة
بقلم/ منال القدسي
نشر منذ: شهر و 11 يوماً
الخميس 02 يوليو-تموز 2020 05:41 م
 

"الغباء السياسي" هذا المصطلح الذي صكه الرئيس السادات وخلف هذا المصطلح قصة حدثت في ٤ مايو عام ١٩٧١م عندما ذهب ثلاثة من رجال عبدالناصر الى جلسة "تحضير أرواح" لإستشارة الجن في مستقبلهم السياسي،

الثلاثة هم: الفريق محمد فوزي وزير الحربية الأسبق واللواء شعرواي جمعه وزير الداخلية الاسبق وسامي شرف سكرتير الرئيس عبدالناصر وقد تم تسجيل الجلسة..وارسل السادات التسجيلات الى هيكل لينشرها في "الاهرام" لتكون مبررا لتصفية رجال عبدالناصر،

الدجال الذي ذهبوا اليه وكان يعمل استاذا جامعيا اوحى اليهم بأن يتقدموا باستقالاتهم بهدف عمل فراغ دستوري ليضعوا السادات في مأزق يضطر بعده الى الرضوخ لهم وقد فعلوا ذلك بالفعل في ١٥ مايو من نفس العام لكن العراف لم ينفعهم فالسادات مثلما استطاع ان يخترق الجلسة بوضع اجهزة التنصت يبدو انه جند العراف نفسه لينصحهم بتقديم استقالاتهم التي كان في انتظارها فقبلها على الفور واصدر قرار باعتقالهم وبرر ذلك بعبارته الشهيرة "دول المفروض يتحاكموا بتهمة الغباء السياسي".

مع العلم بأنهم كانوا يعتبرون انفسهم من السياسيين المخضرمين الذين لايشق لهم غبار .. فكيف الحال في اليمن وهناك امعات يعتبرون انفسهم من السياسيين والمنظرين في الشأن اليمني ومعظمهم من اصطنعهم عفاش لنفسه ولتثبيت حكمه وقد ذهب هو ضحية غباءه السياسي وهناك كثير من القيادات الحزبية في اليمن طفت خلال فترة الحرب على السطح ومعروفون بغباءهم وجهلهم وعمالتهم والمشكلة الأكبر انهم ينسقون في التأمر على بلادهم مع من هم اغبى منهم . وكثيرا مانسمع من يطالب بقيادات لها خبرة طويلة في ادارة شؤون البلاد ويقصد بهم قيادات من حزب عفاش الذين اوصلوا البلاد الى ماهي عليه اليوم بل كانوا سبب في فناء نظام الأب الروحي لهم وكانوا يقدمون له النصح والمشورة، تلك المجموعات التي ينظر اليها البعض كقيادات ماهي إلا مجموعة من الأغبياء والمنتفعين الذين لا ولاء لهم لا لوطنهم ولا حتى لمن يعملون معه، بوصلتهم الذهنية تجرهم دوما الى منافعهم الشخصية واطماعهم المادية فمنهم اليساري الثوري ومنهم القومي وما الى ذلك من التسميات وكم نادوا بالتحرر وسقوط الرأسمالية والملكية ووجدناهم فجأة يسقطون في مستنقع العمالة والخيانة والتآمر على شعوبهم، ومنهم اصحاب الولاءات الشخصية والذين يلهثون خلف المال ولايهم في سبيل ذلك ان تدمرت اوطانهم وهم يقفون بصف المعتدي او المحتل لبلادهم والتاريخ يزخر بتلك العينات، ولنأخذ في موضوعنا هذا اشهر شخصية مؤتمرية (بوق) في عهد عفاش والذي قلع العداد خدمة لعفاش فانقلع هو وعفاش بعد ان اقحموا البلاد في انفاق مظلمة .. تلك الشخصية عاد من جديد ليلعب نفس الدور الذي لعبه في عهد عفاش وحتما ما اذا ترك المجال له فأنه سيقود من يسير بركبه ويأخذ بمشورته الى ماصار اليه عفاش وايضا البلاد و"الحليم يفهم ".

انفجار البركاني

انفجر البرلماني سلطان البركاني في تصريح له غاضبا ونافيا الأنباء التي تتحدث عن بيع او تفريط بأراض يمنية واقسم بالله بأنه لم يسمع اطلاقا في السعودية او الأمارات او امريكا او مصر من يتحدث عن اراضي يمنية يجب ان تذهب لهذا الطرف او ذاك واتهم من يزعمون ببيع او تفريط باراض يمنية بانهم واهمون لأنه لم يسمع بهذا الأمر اطلاقا.!

 

لا تغضب ياسلطان ولا تفرح ففي كلتا الحالتين لن يقدم غضبك او يؤخر بالأمر شيئ فقد سبق وان غضبت وقلعت وصفرت العداد بل وقلعته لابارك الله بك وكانت تلك بداية دخول اليمن في نفق مظلم مازلنا نخوض في اعماقه نبحث عن بصيص امل، عن خير يرجى للبلاد والعباد.

منذ عام 2011م واندلاع الثورة الشعبية والشبابية في تعز ما انفكيت عن محاولاتك لشق الصف في تعز خدمة لعفاش وآل عفاش ولن نخوض بهذا الموضوع فعفاش عند ربه بسيئاته وحسناته ( ووفيت كل نفست ماعملت ) صدق الله العظيم ..

ياشيخ سلطان زعمت انك لم تسمع باذنيك عن شيئ اسمه تفريط او بيع للأراضي اليمنية، تقول ذلك باعتبارك رئيس لمجلس النوام اليمني، فلن تسمع وانت تغط في سباتك العفاشي، ولكن لنا أن نتساءل هل سمعت بانحراف التحالف عن اهدافه وانصرافه لتفتيت اليمن وتكوين ميلشيات ضد الشرعية؟ وهل سمعت بقصف الإمارات لجيش الشرعية في بوابة عدن وحرق اكثر من ثلاثمائة جندي؟ وهل سمعت باحتلال جزيرة ميون من قبل الإمارات وانشاء قاعدة عسكرية؟ وماذا عن ميناء ومطار عدن وميناء المخاء الم تسمع عنهم شيئ؟ الم تسمع عن قصف طيران الإمارات لمواقع الجيش الوطني في تعز وفي نهم وفي مارب وفي مختلف الجبهات؟ وعن السجون السرية التي ادارتها الإمارات داخل الأراضي اليمنية في عدن وفي المخاء وفي ميون وفي حضرموت؟ الم تسمع عن الصفقة التي ابرمتها الإمارات مع تنظيم القاعدة في اليمن في مدينة المكلا ودفعت اموالا للتنظيم وضمت اكثر من 250 مقاتلا من التنظيم للحزام الأمني الذي تدعمه وتسيره وخرج تنظيم القاعدة بموجب تلك الصفقة من مدينة المكلا بكامل سلاحه وعتاده ودون اطلاق رصاصة واحدة والمروحيات الإماراتية تتولى حمايته وصاحب ذلك تعليق الولايات المتحدة لأي هجمات للدرونز في تلك الفترة ؟.

 واخيرا زعمت انك لم تسمع عن احتلال الإمارات لمحافظة سقطرى ولنجاريك في ما زعمته بأنك لم تسمع ولكن نسألك الم تقرأ؟ الم تشاهد على شاشات القنوات الفضائية ايا مما ذكرناه اعلاه ؟

كان الله في عونك وذلك هو المطلوب لأن هذه الموهبة التي تتمتع بها كانت الدافع لترشيحك رئيسا لمجلس النوام ولو كنت سمعت او قرأت او شاهدت لما اختاروك لذلك المنصب الوهمي في المنفى ويكفي الإشارة الى انك بمجلسك الموقر لا تستطيع ان تعقد اجتماع داخل المناطق المحررة في الأراضي اليمنية ومعلوماتك لا تتجاوز ما يتداوله المشاركين في مجموعات الواتس اب.

لقد اتيحت لك الفرص ياشيخ سلطان لتخرج من عباءتك العفاشية والتي حولتك الى اداة من ادوات نظام عفاش ولكن تأبى الا ان تكون اداة .. ذهب عفاش فواليت ابنائه ومازلت عند اصرارك بتوريث الحكم لأبن عفاش وهذا لايأتي من باب الوفاء وانما يؤكد انك لاتستيطع الخروج من البوتقة التي وضعك بها عفاش رغم رحيله .. تآمرت على البلاد وبعت تعز رخيصة ارضاء لعفاش وكانت اول زيارة لك الى اولاد زائد بعد تعيينك رئيسا لمجلس النواب المنتهي شرعيته منذ عام 2009م وهو في الأصل لا شرعية له من قبل كونه بني على انتخابات مزورة ( صناديق عفاش ) وفعلا كان اختيار غالبية البرلمانيين من قبل عفاش بمواصفات لاتختلف عن تلك الصناديق التي زورت بها الانتخابات .. بالاضافة كل ماذكر من عدم شرعية مجلسكم فان الانتخابات التي فزتم فيها توافقيا ليست الا مجرد تسوية سياسية خارج الدستور بل وان الاجتماع الذي تم تعيينكم به لم يبلغ النصاب .. واي شرعية يمكننا التحدث عنها وهي مستمدة تعليمات الشقيقة وعيال زائد وهنا لايفوتنا ان نشير الى تلك الصورة التي ظهرتم بها في احد فنادق القاهرة وانتم تتربعون على كرسي ذهبي ويداك منفرجتان بكل اريحية لإظهار اسم الإمارات على كرشكم وكانكم تبعثون برسالة للإمارات انكم صنيعتها ولعل الصورة اكثر تعبيرا عن توجهاتكم مما يمكننا وصفه .. نعم انها صورة استفزازية لمشاعر الشرفاء من ابناء اليمن ولكن لابئس طالما كانت تلك الصورة ستحقق لك مكاسب وقتية زائلة .

ياشيخ سلطان ان هناك كثيرا من الشرفاء والوطنيين الذين ننصحكم بالاقتداء بهم في صفوف الحكومة الشرعية وعليكم ان تخجلوا بموافقكم امامهم وامام الشعب اليمني.

ودماء الشباب والأحرار من ابناء الشعب اليمني لن تذهب هدرا مهما اختلطت الأوراق واعلم ان الملفات لم تفتح بعد وستفتح اجلا ام عاجلا ولن تكونوا بمنأى عن ذلك.

لقد شرعت بتصريح مع قناة اليمن على تفتيت اليمن وانشاء كيانات مناؤة للشرعية في كل محافظة يمنية واعتبرت ذلك حماقات ينبغي مجاراتها ولم تستنكرها، تحدثت عن الشرعية والوحدة والأراضي اليمنية والرئيس عبده ربه وانت اول من وقف ضد الرئيس عبده ربه بعد انتخابه ولاء منك لعفاش وانكرت احتلال دول التحالف لأراضي يمنية وتحدثت عن الوحدة وكل ذلك وكانك تغرد خارج السرب! كيف نعول على اناس تركوا وطنهم خلفهم وفضلوا الفنادق والكافيهات واستلام الرواتب في المنفى وجعلوا من انفسهم عرائس للمسارح تحركها اصابع خلف الكواليس ..

اين جلسات مجلس النواب الذي قرر في جلسته اليتيمة في سيئون انتخابك وانعقاد المجلس بشكل دائم وتعلمون ماهي وظائف مجلس النواب باعتبار انه امر حدث بغض النظر عن مشروعيته من عدمها وهل سمعت بتلك الفترة ان الإمارات منعت هبوط طائرة تحمل اعضاء من مجلس النواب من الهبوط في المطار وكان المطار تحت سيطرة القوات الإماراتية .. الإمارات والسعودية ياسلطان ينازعان الشرعية في المحافظات المحررة التي يفترض ان لايكون لهم اي تواجد فيها فمكانهم بجبهات مارب والجوف والحديدة ونهم وليس في المحافظات المحررة، الم تسمع عن منع قوات التحالف للجيش الوطني من تحرير باقي المديريات من محافظة تعز بل وقام طيران الإمارات بقصف مواقع للجيش الوطني في تعز واوقف كل وسائل الدعم للجيش الوطني بتعز لشل قدراته على تحرير ماتبقى من المديريات المحتلة وكسر الحصار المفروض على مدينة تعز .. ولكن تعز ليس كما تتصور الإمارات او السعودية وسيتفاجئون وستتفاجأ انت معهم قريبا ان شاء الله باحداث في تعز تنسف كل مخططات عيال زائد ومن سار في ركبهم وستكتشف الإمارات ان الخلية التي تديرها والمكونة من قيادات بالمؤتمر الشعبي من ابناء تعز للأسف الشديد ماهي الا دمى.

 

قريبا ياشيخ سلطان ستتغير قواعد اللعبه فكما تغيرت قواعد لعبة حرب الحوثين مع السعودية .. ستتغير قواعد لعبة محاولات الإحتلال والسيطرة من قبل دول التحالف على المحافظات والموانئ المحررة من الأراضي اليمنية .. هناك لاعبين جدد وتحالفات جديدة وقواعد جديدة توشك ان تفرض نفسها في الحرب وحينها ستتغير خريطة الحرب وقواعد التحالفات و لن يجني عيال زائد والسعودية سوى الخيبة والندم.

 

اليمن ولادة بالأحرار والشرفاء وحالة الضعف والهوان التي فرضت على اليمن

نتيجة للحرب العبثية التي تديرها دول التحالف واستراتيجتها العبثية في دعم الشرعية والواقع يناقض ذلك فالتحالف هو من دعم الحوثيين في الإنقلاب على الشرعية واحتلال صنعاء والتحالف هو من يسهل دخول السلاح للحوثة وسمح لهم الأستحواذ على مصادر الإيرادات في البلاد لإطالة امد الحرب وهذه امور ليست بخافية على احد والجميع يعلم الأصابع الخفية لواشنطن ولندن في ادارة اللعبة لتستمر البقر الحلوب في ضخ الأموال للأقتصاد الأمريكي والبريطاني من خلال تشغيل مصانع السلاح والعتاد ورفد اقتصاديات تلك المشاريع بعقود بمئات المليارات لسنوات قادمة.

 

اليمن ليس للبيع وليس للمساومة والشعب اليمني وان ضعف في مرحلة فأنه لن يقهر ولن يستسلم والربيع العربي لم ينتهي فهو ماضيا في طريقه وهناك ثورة كبرى ستجتاح اليمن وتطرد الدخلاء والخونة وستعم معظم ارجاء الوطن العربي وستتأثر بها دول العالم وموازين القوى في العالم ستتغير .. فغباء الرئيس الامريكي ترمب سيكون العامل المساعد والأهم في إحداث التغيرات القادمة ولن نتحدث الأن عن الزعامات العربية الغبية المدعومة من قبل الاستخبارات الغربية والصهيونية وباتت تحكم دول وشعوباً مقهورة .. الدويلات الطارئة ستتلاشى والانظمة الكرتونية والدكتاتورية ستسقط والله المستعان.