آخر الاخبار

مسؤول حكومي :«مـأرب» عصية ولن يدخلها «الحوثيون» إلاّ اسرى ولن يعودوا من جبهاتها إلاّ صرعى ”الحلم المفقود“.. فيلم قصير يجسد معاناة طفل نازح لاحقته صواريخ الحوثي في 3 مخيمات خبير اقتصادي ينتقد طرح فئات نقدية جديدة ”مثيرة للجدل“.. ستسهم الخطوة في مزيد من التأزيم وسيدفع ثمنها القطاع المصرفي والمواطن البسيط هلع وذعر بأوساط الأهالي.. اشتباكات عنيفة بين قوات ”الانتقالي الجنوبي“ بعدن ”عملية نوعية“ شرقي ”حزم الجوف“ و”كمين محكم“ بـ”صرواح مأرب“ توجعان مليشيا الحوثي وتكبدانها خسائر فادحة ”صنعاء“ تعلن بدء ”حرب اقتصادية“.. الريال اليمني يسجل أكبر تراجع له أمام العملات الأجنبية متأثرًا بقرار حوثي يمنع التعامل بالطبعة الجديدة من العملة (تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف) جماعة الحوثي تشن هجوماً حاداً على الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأمريكي الى اليمن.. وصفت ”غوتريش“ بـ”شريك التحالف“ و”تيم ليندر كينغ“ بـ”محامي السعودية والإمارات“ يعتبر الأول منذ الأزمة الخليجية.. مصر تتخذ قرارا سياديا مع قطر دراسة علمية مخيفة للنساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل .. ماذا سيحدث لهن فنان يمني يخترق حاجز الصمت بالألوان

غدير الحوثي
بقلم/ د. محمد جميح
نشر منذ: 10 أشهر و 12 يوماً
الإثنين 10 أغسطس-آب 2020 07:05 م
 

احتفل الحوثي بيوم الغدير لا ليؤكد ولاية علي بل ليكرس ولاية عبدالملك.

‏إنه لايوجب الاعتقاد بولاية ابن أبي طالب إلا ليجعلها رافعة تأصيلية لولاية ابن بدر الدين.

‏وهم لا يوالون علياً إلا بقدر ما يجلبه لهم من سمن وعسل.

‏لقد حول هؤلاء الكهنة شخصية علي إلى وسيلة لتحقيق مآربهم الدنيئة في السلطة والثروة.

ولولا أن القصد هو تكريس ولايتهم على اليمنيين، تحت مسمى ولاية علي، لكان علي بن أبي طالب أسعد الناس بصرف المليارات على آلاف الذين تضرروا من الفيضانات بدل صرفها على يوم غدير عيال بدر الدين.

‏ولا حول ولا قوة إلا بالله.

* مندوب اليمن الدائم لدى اليونيسكو