المعنويات وأثرها في المعركة 3
بقلم/ د شوقي الميموني
نشر منذ: شهر و 22 يوماً
السبت 06 أغسطس-آب 2022 05:51 م

الخبراء العسكريون يقولون: الجيش الذي يخوض معركة ماء ويطمح لتحقيق النصر لابد أن تتوفر فيه عناصر القوة الثلاثة مجتمعة: *العنصر الأول:*

جندي مدرب تدريب عالي ومستمر، أكسبه قوة ولياقة بدنية عالية وشدة وصلابة تمكنه من القدرة على تحمل المشاق والصعوبات التي يواجهها أثناء المعركة، كما أنه تلقى تدريبا عاليا متقنا في فنون استخدام الأسلحة بحيث أصبح محترفا في استخدامها.

العنصر الثاني:

امتلاك الجيش أسلحة حديثة ومتنوعة ومناسبه لظروف المعركة.

العنصر الثالث:

الإعداد المعنوي المسبق للجندي. جميع الخبراء العسكريين متفقون على أن غياب العنصر الثالث عن أي جيش والتي يطلق عليها بالمفهوم العصري ( *المعنويات* ) في غيابها لن تفيد (قوة الجندي البدنية) ولن يفيده (امتلاك أحدث الأسلحة وافتكها) في تحقيق النصر. إضاف خبراء الإستراتيجية العسكرية الذين عاصرو الحرب العالمية الأولى والثانية عنصرا رابعاً يستلزم وجوده لتعزيز قوة الجيش المتطلع لتحقيق النصر وسموها ( *معنويات الأمة* ) واعتبرو هذا العنصر من الأهمية بمكان بحيث لا يقل أهمية عن معنويات الجيش الذي يخوض المعركة، وسنشرح في المقال القادم أهمية المعنويات العالية للمجتمع وأثره في سير المعركة وتحقيق النصر. الى هنا نتوقف وسنتابع الحديث في هذا الموضوع في سلسلة المقالات القادمة ان شاء الله.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
خالد الرويشانالخيانة من الداخل
خالد الرويشان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عدنان الجبرني
ماذا يعني العرض العسكري بمأرب لليمنيين
عدنان الجبرني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد المالكي
أبدية ثورة 26 سبتمبر.
محمد المالكي
كتابات
فهمي الزبيرينازحون بلا مأوى
فهمي الزبيري
فضل الكهاليالمزيد من الفوضى
فضل الكهالي
د . عبد الوهاب الروحانيمصر في الذاكرة العربية. ،2
د . عبد الوهاب الروحاني
مشاهدة المزيد