التحام روحي بثوار سبتمبر
بقلم/ حافظ مراد
نشر منذ: شهرين و 12 يوماً
الثلاثاء 27 سبتمبر-أيلول 2022 05:39 م
 

ان الحديث عن ثورة 26 من سبتمبر والاحتفاء بهذا اليوم غدا مهما من حيث احتفاء بمشروع الدولة العادلة ،انعتاقا من قيود كهنوت احاط نفسه بالخرافة وأوضح صور اللؤم، اعتمد الجهل وسيلة للسيطرة على خيرات الوطن ،والقتل لوأد المناهضين للظلم والسجون لخنق الأصوات التي تجهر بالعدل والمساواة.

الانقلاب الحوثي الكهنوتي يحاول إعادة انتاج الماضي الإمامي البغيض، مشيعا القتل والخراب والتشريد الذي شمل مناحي الحياة.. هذا الانقلاب دفعنا لإعادة التفكير العميق بثورة وثوار 26 سبتمبر، عمق ادراكنا لعظمة هذه الثورة الخالدة، وعظمة الثوار الذين اناروا بتضحياتهم الدروب للأجيال، وفتحوا أبواب الأمل امام اليمنيين وحقهم في حياة لائقة.

حاول الكهنوت الإمامي الحوثي اعادة أنتاج الماضي الإمامي وادواته المتخلفة ،فارتطم باليمنيين الذين قاوموه وكبحوا طموحه، بتشكل جيش وطني وبإمكانيات متواضعة، واحتشد في صفوفه الشباب من مختلف قرى وجهات الوطن ،وفي زمن قياسي أثخنوا الانقلاب الحوثي الإيراني هزائم ساحقة ،كبحوا طموحه الرجعي المتخلف بإرادتهم الفولاذية وإيمانهم العميق بحق اليمنيين في حياة لائقة يستحقونها. اليوم نحتفل بثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة، وقد التحمنا روحيا بأبطال هذه الثورة، وعزيمتنا تتجدد بالوفاء لمشروعهم الوطني الجمهوري، وإيماننا يتعاظم بالنظام الجمهوري الديمقراطي كمصير طبيعي وعادل يحقق تطلعات وطموحات اليمنيين.