الحوثي والتحشيد باسم فلسطين لمعركة ضد اليمنيين
بقلم/ علي العقيلي
نشر منذ: 3 أشهر و 9 أيام
الخميس 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2023 03:38 م
 

معلومات مؤكدة من أكثر من مصدر أكدت أن مليشيا الحوثي الارهابية اواخر اكتوبر ومطلع نوفمبر الجاري بدأت بنزع وتفكيك حقول الألغام التي زرعتها في عقبة ملعاء غرب حريب جنوب مأرب وحقول الألغام التي زرعتها جنوب وشرق البلق الشرقي جنوب مأرب والممتدة إلى نجد الحجلا شمال حريب، كما تحدثت المصادر عن نزع المليشيا الغامها التي زرعتها في جبهة العلم شرقي حزم الجوف شمال مأرب.

المعلومات ذكرت أن المليشيا تسعى إلى شن عملية عسكرية ضد مأرب وشبوة من عدة جبهات واتجاهات لسفك المزيد من الدماء اليمنية وتدمير المدمر والمضي باليمن إلى ما هو اسوأ.

بحسب المعلومات فإن المليشيا تخطط لإطلاق عملية الكماشة ضد مارب من جبهتي العلم شمال المحافظة وجبهة البلق الشرقي وحريب جنوب المحافظة كما تسعى إلى اجتياح مديريات بيحان وعين وعسيلان ومرخة العليا ومرخة السفلى بمحافظة شبوة.

استغلت مليشيا الحوثي الارهابية العدوان الصهيوني الامريكي على الشعب الفلسطيني في غزة وبدأت بالتحشيد باسم محاربة اسرائيل والدفاع عن القدس، وأرسلت آلاف المقاتلين إلى الجبهات لقتال اليمنيين.

في غضون العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني لم يتوقف عدوان مليشيا الحوثي الارهابية على الشعب اليمني فقد قتلت العشرات منهم في مختلف المحافظات بينهم نساء وأطفال بصواريخها وقناصتها وألغامها ومسيراتها وقذائفها وطيلة ذلك العدوان على غزة لم تقتل مليشيا الحوثي اسرائيلي واحد ولم تجرح جندي صهيوني ولم ترق قطرة دم اسرائيلية.

لسنوات تزعم تلك المليشيا وتدعي محاربة اسرائيل وتقتل الشعب اليمني باسم قتال اسرائيل ولم تستهدف السفن الاسرائيلية في البحر الاحمر كل تلك السنوات إلا اليوم..!!

ما الذي كان يمنعها وهي تدعي محاربة اسرائيل كل تلك السنوات وتقتل اليمنيين باسم قتال الصهاينة..؟؟!.

لا معركة لتلك المليشيا الارهابية إلا قتل ابناء اليمن وتدمير بلدهم والذهاب بهم إلى ما هو اسوأ ولا هدف لها سوى سفك الدماء اليمنية وستظل كذلك وتتاجر باسم فلسطين ولن تقتل جندي اسرائيلي ولا امريكي ولا تسعى إلى ذلك ابداً. ستمنى تلك المليشيا الارهابية بهزيمة ساحقة فدماء الشعب الفلسطيني ليست للمتاجرة ومأساة غزة لن يجني المتاجر بها إلا الهزائم وستكون وبال على كل متاجر بها ومتخاذل عنها.

اذا كان التخاذل عن غزة يقتل ابناء غزة فإن متاجرة مليشيا الحوثي بتلك القضية يقتل ابناء غزة وابناء اليمن وستثبت تلك المليشيا حتى لأتباعها بأنها لا تحارب إلا اليمنيين.

ستمنى تلك المليشيا بهزيمة ساحقة في جبال وصحراء مأرب وشبوة والجوف ولن تقوم لها قائمة والمساحة التي يسيطر عليها ابناء اليمن في تلك المحافظات تفوق عشرات المرات عن تلك المساحة التي يسيطر عليها ابناء غزة الاشاوس والذين صمدوا وتصدوا لذلك العدوان الصهيوني الامريكي الذي لن يساوي عدوان ايران وذنبها الحوثي على اليمنيين عشر قوته.