فرقة حسب الله
بقلم/ طارق عثمان
نشر منذ: 15 سنة و 4 أشهر و 24 يوماً
الأحد 03 سبتمبر-أيلول 2006 07:45 م

" خاص - مأرب برس "

من حسن حظ اسرائيل ان الجغرافيا تفصلها عن اليمن الاف الاميال، هذه الجغرافيا الغير محايدة والمنحازة لاسرائيل هي المسؤؤلة عن الصلف الصهيوني اذ ابقتها بعيدة عن مرمى نيران مرشح المؤتمر وحزبه او فرقته فرقة " حسب الله " التي صدعت رؤؤسنا وهي تتوعد اسرائيل بحرب مدمرة . ولكن رغم البعد الا ان اولمرت كان حصيفا اذ وافق على وقف القتال بل واعتبر ذلك نصراً لسبب بسيط هو ادراكه ان اطالة امد الحرب قد يدفع مرشح " حسب الله " الى خوضها بحركة مفاجئة كما فعل حينما قرر خوض الانتخابات مما سيضع اسرائيل امام مأزق حقيقي وصعب فتزامن الحرب مع قرب الانتخابات الرئاسية يعني المواجهة مع حزب مدجج بالقدرات التزويرية وسيتمكن " حسب الله " من تزوير نتائج الحرب لصالحه ولن ينفع اسرائيل وجود مراقبيين دوليين ولا يحزنون ،وستجد نفسها امام الاشهاد مهزومة 99% .

اولمرت حافظ على اسرائيل وعلى مستقبله السياسي والا اصبح ووزيرة خارجيته ووزير دفاعه يتصدرون قائمة ال 16 المطلوبين مضافا اليهم شيمون بيريز العجوز المخرف المهووس بالسلطة وان كان من المتوقع له ان يحصل سريعا على العفو ليتولى حقيبة مهمة في اليمن فهو مؤهل في نظر  " حسب الله " اذ انه مهوس بالسلطة منشق عن حزبه يجيد المراوغة وفيه يهودة . قائمة ال 16 سيتم ملأ الفراغ المتبقي فيها بقيادة المشترك التي لا تجاري مرشح " حسب الله " في عنترياته ولن يزعجه احد بالمطالبة بفاتورة الحرب او الوحدة . اذاً نفذت اسرائيل بجلدها قبل ان يحشد لها " حسب الله " مسيرة مليونية ويكبدها الخسائر دون ان تفعل شيئا فلا جسور يمكن ضربها ولابنية تحتية يمكن تدميرها ولا يمكن الضغط على المدنيين بتهجيرهم وتشريدهم وهم المدربين على النزوح والتشرد نتيجة المناورات الدائمة والدورات التي تعطى للمواطنين حين يقوم بعض الضباط بالاستيلاء على اراضي المواطنين وممتلكاتهم ويتشرد المواطنين في دورات دائمة ومكثفة . التعاطف الدولي والمساعدات الانسانية لن تتمكن اسرائيل من اقافها لان " حسب الله لديه الخبرة العريقة في استدرار المساعدات والقروض والتبرعات . اماعلى المستوى العسكري فاسرائيل خاسرة لامحالة فقوات الفود ستكتسح لواء جولاني مدفوعة بالرغبة في الغنايم والسبايا هذه المرة ومسلحة بصواريخ " قات يوشا " المحلية الصنع،وملايين القنابل " الصوتية " التي اعدت للانتخابات وسيستطيع  " حسب الله جمع الاف الدبابات من شوارع صنعاء من الطراز " هيس " او " العكبار " التي تفوق المركافا . لقد فعلها اولمرت واوقف الحرب ونفذ منها والا لسمعنا مرشح " حسب الله يكرر خطبة 94 ويامره فيها بتسليم نفسه الى اقرب مركز شرطة .

كاتب/رداد السلاميإلى الكاتب جمال أنعم
كاتب/رداد السلامي
مشاهدة المزيد