قصيده شعبيه لشاعر يمنى عن غزو العراق للكويت
بقلم/ محمد حمود الواشعي
نشر منذ: 10 سنوات و شهرين و 11 يوماً
الأربعاء 15 سبتمبر-أيلول 2010 08:11 م

شاعر يمني يكشف ولاول مره عن موقف الشعب اليمني من غزو صدام لدوله الكويت في التسعيينيات ، من خلال قصيده شعبيه الفها بعد الغزو واثناء حشد الولايات المتحده الامريكيه قواتها الى الخليج .

انتقد فيها قيام صدام بغزو الكويت ، ورافضا التدخل الاجنبي في الشؤؤن العربيه العربيه .

وقد وصف الشاعر الامريكيين " بالارهابيين " في ذلك الوقت ، قبل ان تطلق امريكا مصطلح الارهاب على العرب و المسلمين .

يـــا مقتــدر رد عنــا اقدار قوميـــه              وأيـــد المسلمـين بــالنصر عالكفــار

وكفنــا شــر شـرقيــــه وغربيـــــه               وصــد عنـــا شــرار النار والدمـــار

علــى العرب قامـت امريكا بجديه               تستخدم العنف والقوة علـــى الاحرار

تحارب الاقتصاد بــــالات حربيه               متحديـــه مجلس الامـن الامين البـــار

مستنهكه مـا تنص احكام دوليـــه                مــترديه ثوبــها بــاعلان الاستنكـــار

بــغزو صــدام للارض الكويتــيه                اجــتاحها وانتهج مشروع الاستعمــار

ولانــؤيد علـى اسلوب أي غزويه               بـــين الاشقاء ولانسمح بالاستعمــــار

ولكــن ان كان هذا في العروبيـــه               مــا دخله الانجليزي بين اهل الــــدار

واحــنا ننسق بمشروعات سلميـه              ونمنع الجـــار من قمع أي مسلم جـــار

ومصلحه بوش منها اموال ماليــه              من الذهب وارتفاع الســـعر في الدولار

والنفط يحصل على تصدير كميه              علــى مقابل حمى التصعيد والوتــــــار

ويجمع القوة العظمى الاوربيــــه               ارهاب للمسلم اهل الدين والاخيــــــار

يـــريد نمشي بقامه ليه محنـــــيه               وفي حمايــه قواه الخايــن المكــــــــار

والله لاقــام في حب السعوديـــــه               ولا معه قصد غير ان العرب تنــــهار

يبقى مسيطر بقوة ذات اهميــــــه              بين ايديه يمشي الانسان مثل الفـــــــار

ان العرب با تشد الحيل والنيــــه               والا فلا للعرب معنى ولا معيـــــــــار

يامصر شدي وردي ياسعوديـــه              يـــا سوريه يا قطر يا نسبه المختــــــار

ما عندكم مهد حاضن للعبوديـــه              كلا ولا مغنم المحتاج والمعصــــــــار

لا يبلعك سلحفاه البحر والخيــــه              تصبح متاعه وسلعه بيع للتجــــــــــــار

توحدوا يـــاعرب في كل كليــــه              ومن تفرد بنفسه من مكانه ســــــــــــار

هذه نصيحه وتوجيهات حــــريه              لــكل شعب انتهز فرصه بنص انــــذار

من حرب طاحن مدمر كل جنسيه            مهددالمجتمع بالقحــط والدمـــــــــــــــار