تسمح لأحد بان يفني تاريخك يا فخامة الرئيس فالتاريخ لا يرحم
بقلم/ فاضل الهجري
نشر منذ: 11 سنة و 6 أشهر و 4 أيام
الجمعة 11 فبراير-شباط 2011 04:43 م

نرحب ونؤيد توجيهات رئيس الجمهورية لهيئة مكافحة الفساد بتحريك الملفات المجمدة للفاسدين سواء كانوا وزراء سابقين أو حالين أو رؤساء مؤسسات وهيئات ومصالح حكومية وغيرها وأي مسئولين أو أشخاص متورطين في قضايا الفساد المالي والإداري مهما كانوا وفي أي موقع وفي مقدمتهم أولئك الذين يدعون النزاهة لخداع الرأي العام وملفاتهم مليئة بالفساد وبحيث يتم إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم على ممارساتهم الفاسدة.

ونردد معه عبارته التي ذكرها خلال اجتماعه برئيس وأعضاء هيئة مكافحة الفساد وبحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل حين قال \" لا احد فوق القانون مهما كان\" وأعتقد أن هذا ما نريده من فخامة رئيس الجمهورية وأجهزة الرقابة والمحاسبة والعدالة والضبط القضائي فعلا لا قولا.

بالنسبة لنا كمواطنين كنا نعتقد أنه لا احد فوق القانون لكننا لم نجد ما يؤكد هذا القول على أرض الواقع لأننا لم نسمع عن معاقبة أي من المتنفذين حتى ممن هم أدنى مرتبة من الوزراء عن فساد مالي أو إداري بل ما زلنا نعاني تصرفات متنفذين نهبوا أراضي بسطاء ولم يجدون مناصرة القانون لحقوقهم.. بل وجدناهم فوق القانون.

طبعا ليس هذا كلام من عندي بل هو ترديد لما هو معروف لدى القاصي والداني وعلى رأس العارفين فخامة رئيس الجمهورية بدليل توجيهه لهيئة الفساد بتحريك ملفات فاسدين مجمدة كما أورده الخبر المنشور في موقع صحيفة 26 سبتمبر الالكتروني ووكالة سبأ الرسمية أمس الأربعاء.

ما يثير التساؤل هنا هو لماذا جمدت ملفات الفاسدين ومن الذي له سطوة أعلى من القانون حتى يجمدها؟ طبعا رئيس وأعضاء هيئة مكافحة الفساد وجهاز الرقابة والمحاسبة يعلمون ذلك وعليهم أن يحيلون أنفسهم قبل غيرهم إلى القضاء لمحاسبتهم ومعاقبتهم كونهم تشتروا عن مجرمين وتمالؤا معهم على الفساد في هذا الوطن..

وعليهم تقع مسئولية الكشف عن المجمد لتلك الملفات ومبررات تجميدها والكشف عن صاحب المصلحة في التجميد أذا كان وطننا بما يحويه من ملايين الضعفاء والفقراء والمساكين والمنهوبة حقوقهم هم المتضررون من هذا التجميد.

نعم إننا هنا نقول يا فخامة الرئيس أنت الآن ومن قبل المسئول الأول عن الفساد وملفات الفاسدين المجمدة وعليك أن تبرر لنا تخليك عن هذه المسئولية وعدم قيامك بمحاسبة الفاسدين كونك من وثق فيك الشعب لإدارة شئونه وحماية حقوقه.

يا فخامة الرئيس إننا نتذكر ذلك الخطاب الذي خطبته ذات مرة وأنت في محافظة إب وقلت فيه بأنك تعرف الفاسدين وكنا نعتقد أن تصريحك حينها سيتبعه محاكمة ومعاقبة الفاسدين ولكننا لم نر شيئا منذ ذلك العام ثم تأتي اليوم لتفاجئنا بان ملفات فاسدين مجمدة أليس في هذا تخلي عن القيام بواجباتك الرئاسية ومخالفة يجب عليك ان تعاقب نفسك عليها كونك متحمل مسئولية هذه الأمة وليس مالكا لها.

يا فخامة الرئيس ربما نسامحك عن سكوتك في الفترة الماضية عن هؤلاء المفسدين في حال أثبتت الأيام القليلة القادمة انك صادق في توجيهاتك وتوجهاتك وشهدنا ملفات المفسدين منشورة على الملأ وهم مرميين كغيرهم خلف القضبان لأننا ما زلنا نشكر لك كثير من الأمور في حياتنا وتاريخ هذا الوطن وعلى رأسها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية وغيرها من المنجزات التي لن نتنكر لها كما يفعل البعض ممن يظنون أنهم يخدمونك وهم يسعون دوما لإزالة تاريخ آخرين كان لهم دورا في إعادة تحقيق الوحدة اليمنية أو كانت لهم بصمات في تطوير هذا الوطن ولا اذهب بعيدا لأني سأكتفي بما قام به المسئولون عن الإعلام الرسمي يوم حذفوا مشاركة نائب الرئيس السابق علي سالم البيض من تلك اللوحة الخالدة التي رسمها شعبنا اليمني يوم إعلان الوحدة اليمنية لحظة رفع علم الوطن الواحد.

يا فخامة الرئيس قلت ونحن نصدق حتى الآن قولك بأنك لن تترشح مرة أخرى للرئاسة ولذلك فإننا ندعوك حماية تاريخك وتخليده من خلال إزالة هؤلاء الفاسدين ومعاقبتهم وهذه فرصة أخيرة لك حتى لا يأتي العشرين من سبتمبر2013 وتجد نفسك منفيا من التاريخ في حال استمرار سكوتك عنهم.. وليس هذا فحسب بل أمامك الكثير من المهام التي يجب عليك سرعة انجازها يأتي على رأسها معاقبة الفاسدين وإعادة حقوق هذا الوطن من الهبارين والنهابة والمتلاعبين بالحقوق - وليسو الصغار وحدهم بل الكبار في رأس القائمة- والعمل على تنظيم الدولة اليمنية وفقا للنظم المؤسسية علك بذلك تصنع مستقبل اليمن القادم الذي ستظل شامة فيه أن أحدثت هذه النقلة .. وهناك الكثير والكثير من المهام التي تقع على عاتقك خلال هذه الفترة.

نعم يا فخامة الرئيس نحن نحبك ونحترمك ولكننا لن نستقر على حبنا واحترامنا لو لم تحاسب الفاسدين وتنفذ توجيهاتك في حقهم .. فلا تجعلهم سببا في كرهنا لك مدى الدهر ولا تسمح لهم بإفناء تاريخك من ذاكرتنا وذاكرة هذا الوطن ولتجعلنا نحكي للأجيال القادمة عن المناضل والقائد علي عبدالله صالح ولا تجعل ذكر سيرتك حين تذكر كما هو حال كثيرين خرجوا من الحياة ملعونين يلعن مستقبلهم ماضيهم.

يا فخامة الرئيس نحن نعتقد أنك ستكون احرص على تاريخك وسمعتك من محبيك الصادقين وليس المتصنعين حبك تبعا للمصلحة فلا تخيب آمالنا فيك.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
ابو الحسنين محسن معيض
حلُ تجمعِ الإصلاحِ اليمني .. قرارٌ محتمل
ابو الحسنين محسن معيض
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي العقيلي
أحداث شبوة من الأخير
علي العقيلي
كتابات
نعمان القردعيبلطجية المؤتمر
نعمان القردعي
محمد راوح الشيبانيبين البلطجية والأغلبية
محمد راوح الشيباني
يحيى محمد الحاتميالبلطجة السياسية
يحيى محمد الحاتمي
دكتور/أحمد علي المعمريإنها مصر..
دكتور/أحمد علي المعمري
مشاهدة المزيد