فخامة الديك المنتهية شرعيته
بقلم/ عمار الزريقي
نشر منذ: 10 سنوات و 3 أشهر و 24 يوماً
الأحد 10 إبريل-نيسان 2011 04:27 م

إن ديك الحكومة اليوم أعمى

ليس للفجر في مداه انبلاجُ

أحرَجَتْهُ العيال ذات صباحٍ

قالت: اخرج إن الضحى وهّاج

قال: يا للجنون ! هل تَكْذِبوني؟

قولي الفصل ليس فيه حِجاج

ليس وقت الصلاة، بل ما رأيتم

من ضياءٍ \"في بيت نعمى سراج\"

فاخلدوا في منامكم يا فراخي..

ثَمّ في الشِِّعبِ ثعلبٌ مهتاج

واسكتوا في مكانكم لا تصلّوا

إنما في صلاتكم إزعاج

هل نويتم تمرداً وانفلاتاً؟

أم نسيتم أني أنا الحجّاج؟

أم طمعتم في ثروتي ورصيدي؟

غرّكم سؤددٌ لديّ و تاج

سأريكم على الطبيعة بأسي

فقضائي في كل أمرٍ \"مزاج\"

****

الكتاكيت في \"المَدُجّ\" تعاني

ولها فيه ثورةٌ واحتجاج

صبرها زاد عن ثلاثين عاماً

وغدا الآن في يديها العلاج

كل أركان ملكه قد تشظّت

وتهاوت من جانبيه الدجاج

إنما النصر حادثٌ قاب قوسين

و أدنى ودونه \"المونتاج\"

كل شيء مُرتّبٌ ودقيقٌ

أقسم العسر: بعد شدّي انفراجٌ

قل له : يا فخامة \"الديك\" فارحل

أو فكابر ففي هواك اعوجاج

حينها سوف نقتفيك قصاصاً

وعلى الحق تُقطع الأوداج

*****

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمود عبدالواحدهكذا الشعب يريد
محمود عبدالواحد
عبد الله عزام الحارثيإسقاط النظام
عبد الله عزام الحارثي
هائل سعيد الصرميصرخة الشعب
هائل سعيد الصرمي
عمر عبد الله الدعيسروح و دم...
عمر عبد الله الدعيس
محمود عبدالواحدألوان العرب
محمود عبدالواحد
مشاهدة المزيد