المفتي والسفاح
بقلم/ محمد جمال الدين
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام
الأربعاء 20 إبريل-نيسان 2011 06:36 م

طال الفساد بأرضنا وتمادا وغدا يقود عصـابة وعتادا

ويسيّر الدين الحنيف مؤيدا لفـساده ويؤجج الاحقادا

فكأنما الدين الحنيف نواديا يدعو لها بعـد العشا قوّادا

أفتى له أن الهتاف جريمةُ والهاتفين أظـنهم أوغادا

ودماءهم حٍلٌ لك يا سيدي فارسل لهم عند المسا جلّادا

أو فارسل القناص إن رصاصه لا يخطئ الجبهات والالكبادا

أو احمدا أو حافظا واذا هفوا فارسل لهم وزيرالخـراب عبادا

عذرا أيا سيْدي فأنت تعرف السـياف والصقّال والحدادا

هذا فسادٌ بائنٌ يا سيدي فاشحذ سيوفك واخمـد الافسادا

*************

يا أيها المفتي المؤجر قل لنا : من أي سفرٍ نطلب الارشادا ؟؟

وهل الصعود إلى المعالي يرتجي فتوى لكي نتسلق الامجادا ؟؟

فاذا الديانة بالقيود تذلنا فاعلم بانّا نعـشق الالحادا

لا خير في دينٍ يقدس أهله الطغيان والسـجّان والاصفادا

فالثورة البيضاء لا تتطلب فتوى ولا تترقـب الارصادا

فلها أناسٌ يبذلون الأنفس والأهل والإخـوان والاولادا

أفتى لهم نور الصباح فسارعوا يجـنون من نور الصباح سدادا

***********************************

يا أيها الدنيا الوسيعة اسمعي عذب النـشيد ورددي الانشادا

غنّت جموع الشعب أغنية العلا فتراقص الفجـر المضئ تهادى

قلنا له( ارحل) فقال:عدمتكم ومن الذي بعـدي يقود جيادا ؟؟

ومن الذي يزجي السحاب ويرسل مطرا ليروي زرعكم والانـجادا؟

ومن الذي بعدي يثبّت أرضكم ويـدعم الأركان والاوتادا؟

قلنا له: سنحانك اللهم فاغفر ذبنا وتجـاوز الزلّات والعربادا

جهلنا بحقك سيدي فاغفر لنا ونعـود قُدّاسا لك عباّدا

حسنا سأعفو عنكم يا شعبنا وأسـامح الطاغين والحسـّادا

لكنما لا تحسبوا العفو الكريم مذلة فتعاودا العصـــيان والاستبـدادا

لا تحسبوا الأبواق حولي تكذب وتمـــجد السفّاح والاوغـادا فهي تضمد بالحديث جراحنا وتنّور الإعلام والـنقّادا

تعطي لهم علما سيغدو مبحثا سيـطّور الإرهاب والموسـادا

*********************************

يا سيدي كفَرَ الجميع بوجهك وجـلالك قد أُفْنِي أو كادا

فاعددْ اخاديدا لتحرق جمعهم وابعدْ عن العرش العظيم رمـــادا فرمادهم سيصير إعصارا وقد يجـتث هذا العرش والاسيادا