بيادي امينه
بقلم/ عبد الله عزام الحارثي
نشر منذ: 10 سنوات و 5 أيام
الخميس 16 يونيو-حزيران 2011 04:49 م

للاسف طلعت الثوره بيدَّه رهينـه

في شِباك التآآمر فـخ فحـواه لِفـلاس

قصدهم تشطحـي يالفاهمـه يالفطينـه

ساقهم للعمل هذا الذي سـاق جسـاس

والغرض تصبح الثوره وحيـده حزينـه

بعد ما قد خذت شهره من الصعب تنقاس

أمر مفروض في خطـة تدافـع مكينـه

أمر في ليل دُبَّر بعد مـا نامـت النـاس

اربعـه خططـو والخامـس الله يعينـه

اشترك في تآآمرهم وهو انسان حسـاس

اين طار الذكاء يا الشاطـره يالحسينـه

الدلع لا تعدى الحـد يتـلاه وسـواس

كـرت باهـر بيـدَّش ليـه باتحرقينـه

احسبيها سوى ياثورة الكاس بالكـاس

كيـف وافقتـي المجلس لِما تعلنينه

راجعي ما طرحتي واضربي اخماس واسداس

كيف حطَّوش في مرمى الحسد والضغينـه

قلتها صدق كلمة حـق مانـي ببـلاس

قبل لا تعجنيها فـوق راسـش عجينـه

قبل لا تحنبي يالسوبـر النـاس اجنـاس

ما الرياسـه بعيـده حلـم لا تحلمينـه

عاد من دونها عفـاش بالبـاس والفـاس

قال ما قد لقي بالشعب آآيـادي امينـه

راوغ الشعب شيطانه وجا الفاس بالراس

ثاني اسبـوع عـدَّى والخبـر كاتمينـه

كلها اخبار تخمينات شـارع وهوجـاس

بيـن متدهـوره لا ؟ مُستقـره وزينـه

بين ميت وسيء بيـن احسـن ولابـاس

بيـن مـن موتـوه وبيـن مستقبلينـه

بين هذاك صادق بين كـاذب وهـلاس