الى الفئة الصامتة
بقلم/ أحمد البحيح
نشر منذ: 10 سنوات و 11 شهراً و 12 يوماً
الأحد 24 يوليو-تموز 2011 07:21 م

إلى إخوتنا وأحبتنا وشركائنا في الوطن الغالي, إلى الفئة الصامتة من أحبائنا أبناء اليمن نحن نعلم إن ثورتنا في قلوبكم وإنكم شيقين وبحاجة ماسة للتغيير مثلما هو نحن, نحن ندرك حماسكم وحبكم للوطن, نعذركم حينما تغيبتم عنا في بداية ثورتنا . فكان العيب في إعلامنا ولم يكن فيكم, ثقتنا بكم كيمنيين وثقتنا بحبكم للوطن كبيرة، انتم جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني, أرهقتكم الأزمات وأنهكتم ارتفاع الأسعار و العيشة والخوف عن المجهول.

عُتم عليكم إعلاميا, تضاربت معاكم الطرقات, خوفا من مستقبلًا مجهول ومصارعة الحياة وصعوبة العيش وانشغالكم بالسعي وراء الحصول على لقمة عيشكم .. وما كان ذلك منكم إلا حرصاً على أن يكون الوطن سالماً.

مع هذا لا نلومهم, نحن إخوانكم أبناء الثورة قدمنا الغالي والرخيص, قدمت أرواح ونزفت دماء, واعتقلت رجال ونساء, دفعت المليارات, ودمرت المباني, انتهكت الحدود, وضاعت الحقوق, أحرقت المنازل, يتم الأطفال وترملت النساء, كل ذلك من اجل أن نعيش نحن وإياكم في يمنُ ُ جديد ودولة مدنية كفيلة بان نكون شركاء في بناء الوطن وطمس كل معاني التخلف والانحدار الذي تكبدناه طوال السنين .. أيها الإخوة والأشقاء والزملاء والأصدقاء نحن نعلم إنكم لن تبخلوا على الوطن بأي ثمن لان الوطن هو أنا وأنت وكل ما إنا وأنت نعمل ونكدح ونجد ونجتهد من أجلة, فلقد حان موعدكم وحان أن نستقبلكم بقلوب شيقة ووجوه مستبشرة بقدومكم ... لقد حان موعد تلاحمنا جميعاً ..... فمرحباً بكم وحيا بكم ... فالوطن للجميع والوطن غالي ويستحق مننا جميعاً الكثير... لن يبنى الوطن إلا بتلاحم أبناءة من شرقه إلى غربه .... فهانحن نمد إليكم أيدينا ونقول هلموا إلينا إخوتنا .... فالعفو من الله للجميع .... وهيا بنا لنبني المجد والتاريخ لليمن جديد ومستقبل أفضل