خلال لقاء في أبوظبي.. الحكومة اليمنية تفتح مع الإمارات أبرز الملفات الشائكة وتؤكد انكسار الحوثي في مأرب

الخميس 25 فبراير-شباط 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3724

شدد وزير الخارجية اليمني احمد عوض بن مبارك على أهمية استكمال تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض؛ حتى تقوم الحكومة اليمنية بمهامها بأكمل وجه في تطبيع الأوضاع المعيشية والخدمية في العاصمة المؤقتة عدن من خلال تنفيذ الخطط والبرامج الحكومية للتعافي الاقتصادي وتحقيق التنمية وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، حد قوله.

وقال خلال لقائه في ابوظبي، وزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد، أنه على الرغم من التحديات التي تواجهها الحكومة اليمنية إلا أن هناك إصرارا على توفير الخدمات والمساهمة في عملية التعافي الاقتصادي للبلاد وتحسين الأوضاع المعيشية وعودة مؤسسات الدولة.

وحول مأرب قال وزير الخارجية إن هجوم جماعة الحوثي على محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، انكسر أمام قوات الجيش الوطني.

وأضاف، أن "الحوثيين يقابلون الجهود الأممية والأميركية لإحلال السلام في اليمن بتصعيد عسكري في محافظة مأرب، واستهداف للأعيان المدنية ومعسكرات اللاجئين".

وبحث الجانبان العلاقات التاريخية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها وتنميتها وتنسيق مواقف البلدين إزاء التطورات السياسية على الساحة اليمنية والعمل على تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد بن مبارك، التزام الحكومة اليمنية بمواصلة انخراطها الإيجابي في جهود إحلال السلام الشامل والمستدام في اليمن لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمدعومة إقليميا ودولياً.

كما تطرق بن مبارك إلى أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها إلى آفاق أفضل في كافة المجالات المختلفة وتفعيل برامج تأهيل الدبلوماسيين اليمنيين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن