وزير الإعلام : يكشف طريقة تحدي المليشيات الحوثية لقرارات مجلس الأمن الدولي

السبت 27 فبراير-شباط 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2283
 

 

 اتهم وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، المليشيات الحوثية بقصف أحياء سكنية في مدينة مأرب أمس ، بـ 5 صواريخ باليستية، ومواصلة تصعيدهم الميداني في المحافظة التي تأوي مئات الآلاف من النازحين. القاهرة - سبوتنيك.

وقال الإرياني عبر حسابه على "تويتر"، إن "مليشيات الحوثيين يواصلون تصعيد هجماتهم الانتحارية في مختلف جبهات مأرب، وأطلقوا 5 صواريخ باليستية استهدفت اليوم الأحياء السكنية والمدنيين في مدينة مأرب، في تحد سافر لإرادة المجتمع الدولي وآخرها قرار مجلس الأمن رقم (2564)".

وأضاف أن "تصعيد الحوثيين المتواصل وتجاهلهم للقرار الدولي (2564) بشأن الوقف الفوري وغير المشروط للعمليات في محافظة مأرب، يتزامن مع تصعيد واسع للنظام الإيراني، وأذرعه من المليشيات الطائفية في المنطقة وتنفيذها عددا من الهجمات الإرهابية التي تستهدف الإضرار بالأمن والسلم الإقليمي والدولي".

واعتبر وزير الإعلام اليمني، أن "المجتمع الدولي وفي المقدمة دائمة العضوية في مجلس الأمن أمام اختبار حقيقي في التصدي لمسؤولياتهم القانونية ووقف التدخلات الايرانية، والضغط على الحوثيين لوقف تصعيدهم والإذعان لدعوات التهدئة والانخراط في جهود إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث (في إشارة إلى المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية)".

والسبت الماضي، اتهمت الحكومة اليمنية "مليشيات الحوثي " باستخدام المدنيين كـ"دروع بشرية" في مدينة مأرب شمالي البلاد.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استأنفت الجماعة تحرّكها لاستعادة مدينة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء.

وقال مسؤولين موالين للحكومة اليمنية إن 12 مقاتلا مواليا للحكومة و20 من الحوثيين قتلوا خلال المواجهات التي وقعت في الساعات الـ24 الماضية في شمال وغرب مأرب

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن