ماذا قال نائب رئيس الجمهورية في استشهاد العميد عبد الغني شعلان

الأحد 28 فبراير-شباط 2021 الساعة 09 مساءً / مارب برس - مارب
عدد القراءات 2706

 بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، برقية عزاء ومواساة في استشهاد القائد البطل العميد عبدالغني علي عبدالله شعلان، قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب الذي ارتقت روحه الطاهرة إلى بارئها مع ثلة من الأبطال بعد أدوار ومواقف بطولية ووطنية مشهودة..

وأشاد نائب الرئيس في البرقية بمناقب الشهيد البطل ومسيرته العسكرية والأمنية المشرّفة باعتباره أحد الضباط الذين كانوا في صدارة الأبطال المواجهين لخصوم وأعداء الوطن والجمهورية وفي مقدمتهم جماعة الحوثي الانقلابية الكهنوتية الإيرانية التي ذاقت من شجاعته واستبساله الويلات وتجرعت على يده وأيدي رفاقه الأبطال هزائم كبيرة وباءت مخططاتها بالفشل تحت حنكة قيادته ويقظة الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وتطرق نائب الرئيس إلى خصال الشهيد الحميدة ونزاهته وشجاعته التي عُرف بها في مختلف المواقع العسكرية والأمنية التي تقلدها وصولاً إلى قيادته لوحدة قوات الأمن الخاصة التي أصبحت اليوم بفضل الله ثم بجهوده الكبيرة وحدة أمنية قادرة على صد كل المؤامرات وتنفيذ مهامها الوطنية المطلوبة على أكمل وجه.

وقال: "لقد أثبت الشهيد البطل العميد عبدالغني شعلان جدارته وصدقه وولائه الوطني في مختلف الظروف وعمل بإخلاص مع رفاقه وجنوده لمجابهة المخططات الحوثية الكهنوتية الإيرانية الإرهابية واختار طريق الحرية والكرامة والدفاع عن الشعب والأمة، وترك من بعده صناديد وفرسان ماضون على نفس النهج"،

منوهاً إلى تمسك الشهيد البطل بقيم الدولة وتحليه بالانضباط والمسؤولية ودوره في مساندة الشرعية ووقوفه جنباً إلى جنب مع قوات الجيش الوطني.

كما عبر نائب رئيس الجمهورية عن تعازيه الحارة في استشهاد البطل العقيد نوفل عاطف الحوري رئيس عمليات الأمن الخاصة وعدد من الشهداء الأبطال من أمنيين وعسكريين ومقاومة وهم يواجهون بشجاعة واستبسال هجمات الميليشيات الانقلابية الإيرانية الإرهابية ويجسدون نموذجاً عالياً في التكاتف والتلاحم الأخوي تجاه المخاطر الوطنية، مثنياً على أدوارهم البطولية الخالدة وكفاحهم وتضحياتهم التي سيدوّنها التاريخ بأحرف من نور. ونوه نائب الرئيس، بالتنسيق والتعاون الكبير بين الجيش الوطني والأجهزة الأمنية، في سبيل دحر هجمات المليشيات وإفشال مخططاتها الإرهابية وهزيمة مشروع داعميها الإيرانيين، مشيداً ببطولات الجيش والتضحيات التي يقدمها الشهداء الأبرار من أجل استعادة الدولة وتحرير اليمن من الانقلابيين وحماية المكتسبات الوطنية.

وعبر نائب رئيس الجمهورية في ختام برقيته عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة الشهيد البطل شعلان وزملائه ومحبيه وأسر كل الشهداء الذي بذلوا أرواحهم في سبيل حماية اليمن وأمنه واستقراره، سائلاً الله تعالى أن يمن عليهم بالرحمة والمغفرة وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يكتب الأجر والعافية للجرحى والمصابين. المركز الإعلامي للقوات المسلحة

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن