نائب رئيس الجمهورية يضع جمهورية الصين أمام المشهد العسكري والسياسي في اليمن

الأحد 01 أغسطس-آب 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 2168

 

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الأحد، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى بلادنا كانغ يونغ، لمناقشة المستجدات على الساحة الوطنية وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية، خلال اللقاء، بمستوى العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين، وموقف الصين الداعم للشرعية وأمن واستقرار اليمن ووحدة وسلامة أراضيه، وإسهامات الصين في المجال الإنساني.

وأشار نائب الرئيس، إلى الجهود التي تبذلها الشرعية في سبيل إحلال السلام، وما قابل ذلك من تعنت وتصعيد مستمر وهجمات تشنها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على عدد من المحافظات والمدن اليمنية، وإطلاقها للصواريخ والطائرات المسيرة والزوارق المفخخة باتجاه المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة وتهديد الملاحة الدولية ومنع صيانة خزان صافر الذي ينذر بكارثة في حال تسربه.

وجدد نائب الرئيس، التأكيد على دعم الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتعاطيها الإيجابي مع كل الجهود الأممية ومبادرات الأصدقاء والأشقاء الرامية لإحلال السلام الدائم في بلادنا وفقاً للمرجعيات الثلاث.

وأكد نائب رئيس الجمهورية حرص الشرعية على استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بما يوحد الجهود لتحسين الوضع الاقتصادي ومعيشة المواطنين وإنهاء الانقلاب الحوثي الإيراني واستعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها.

من جانبه نوه السفير الصيني إلى جملة من القضايا والموضوعات المرتبطة بالسلام والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، مجدداً التأكيد على دعم بلاده للشرعية ولأمن واستقرار اليمن.