وزارة النفط تعلن عودة أشهر شركة أمريكية عالمية في مجال النفط لعملها وتوسيع مجال الاستكشاف النفطي

الجمعة 24 يونيو-حزيران 2022 الساعة 05 مساءً / مارب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 5243

تستعد وزارة النفط والمعادن، بدء التنفيذ الفعلي لتأسيس بنك المعلومات التابع لهيئة استتكشاف وإنتاج النفط في العاصمة المؤقتة عدن، من أجل إنهاء سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيا على بنك المعلومات وتسخير موارده لتمويل مجهودها الحربي، وذلك ضمن إستراتيجية وبرامج عمل وزارة النفط، ووفقا لتوجهات مجلس القيادة الرئاسي وبرامج الحكومة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة النفط والمعادن بتصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) " إن وزارة النفط ممثلة بالوزير عبدالسلام باعبود، توصلت لاتفاق مع شركة شلمبرجر الأمريكية العالمية التي تعد من أكبر الشركات العاملة في مجال الخدمات النفطية، للعودة واستئناف عملها والبدء بإنشاء بنك المعلومات في المقر الرئيسي لهيئة إستكشاف وإنتاج النفط في عدن".

وأضاف "أن إنشاء بنك المعلومات في عدن سيعمل على تمكين وزارة النفط من حصر تعاملها مع الشركات النفطية الأجنبية والوطنية العاملة في مجال إستكشاف وإنتاج النفط والغاز، وذلك من خلال التحكم بالمعلومات وتشجيع الشركات على الإستثمار وتنمية الموارد المالية ودعم الاقتصاد الوطني، والمساهمة في وضع السياسات الوطنية الخاصة بتطوير قطاع النفط والغاز وجذب الإستثمارات العالمية بعيداً عن هيمنة وسيطرة المليشيات الحوثية الإنقلابية".

وأشار المصدر، الى أن مهام بنك المعلومات تشمل إستلام وفحص ومعالجة وتحليل وحفظ كافة المعلومات البترولية القديمة والحديثة المنفذة في جميع القطاعات البترولية في اليمن وفقاً للمقاييس العالمية المتبعة في نظم إدارة المعلومات البترولية وبناء قاعدة معلوماتية متكاملة عن الصناعة البترولية، وتنفيذ الدراسات والأعمال الفنية المتعلقة باستكشاف وإنتاج البترول واقتناء وتطوير البرامج والأجهزة اللازمة لتكوين البنية التحتية لبناء قاعدة معلوماتية متكاملة للصناعة النفطية في اليمن وفقاً للأساليب والتقنيات الحديثة.

وأفاد بأن مهام بنك المعلومات تتضمن أيضا معالجة وتحليل وتهيئة البيانات والمعلومات ووضعها في متناول القائمين بمهام الدراسة والتحليل الرقمي في وزارة النفط وهيئة إستكشاف وإنتاج النفط، وأن مشروع بنك المعلومات يتضمن شبكة معلوماتية متكاملة، ومركز تتوفر فيه جميع المعلومات الجيولوجية والمسوحات الزلزالية ومعلومات الإنتاج والمكامن النفطية وحفر الآبار، وهو ما سيمثل قيمة كبيرة للدولة ويعزز من عملية الترويج للقطاعات المفتوحة في اليمن ويفتح المجال لتنفيذ الدراسات التحليلية والتقييمية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن