إتحاد قبائل اليمن يدين الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحق الفلسطينيين

الإثنين 17 مايو 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ مأرب
عدد القراءات 2567

أدان مجلس اتحاد قبائل اليمن ،اليوم، التصعيد الإسرائيلي المتواصل في مدينة القدس وقطاع غزة والضفة الغربية واستنكر ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلية من جرائم واعتداءات وحشية بحق الفلسطينيين واستهداف لممتلكاتهم ولمقدسات المسلمين على مرأى ومسمع من العالم.

وعبر المجلس في بيان صدر عنه اليوم، عن قلقه البالغ من تطورات الأحداث المأسويه وما تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرئيلي من أعمال إرهابية ممنهجة وجرائم حرب مروعة ضد المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل في كل المدن الاراضي الفلسطينة ابتداءا بالاعتداءات المتكررة على المصلين في المسجد الأقصى وجرائم التهجير القسري لعشرات الأسر المقدسية في حي الشيخ جراح ، مروراً بقصف الأحياء والأبراج السكنية وتدمير البنى التحتية واستهداف المدنيين بشكل جماعي قطاع غزة وصولاً إلى جرائم القتل والاستهداف المباشر للفلسطينيين في الضفة الغربية وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضح البيان أن صمت المجتمع الدولي، وضعف وتخاذل المواقف العربية والإسلامية تجاه مايحدث لأبناء الشعب الفلسطيني من ممارسات وحشية وجرائم إرهابية مروعة ترقى إلى جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية بحق الفلسطنيين هو من شجع سلطات الاسرائيلي على التمادي في سلوكها الإجرامي وفتح شهيتها للاستحواذ وضم مزيد من الأراضي والمناطق الفلسطينية والتوسع في مشروعها الاستيطاني الغير مشروع عبر الاستيلاء على منازل وممتلكات في القدس المحتلة والضفة الغربية، وفرض التهجير القسري عليهم ..

وطالب رئيس مجلس إتحاد قبائل اليمن الشيخ عبدالإله المقدشي بموقف عربي وإسلامي قوي وموحد لدعم أبناء الشعب الفلسطيني ودعم قضيتهم وتعزيز صمودهم في وجه الإحتلال بكل الإمكانيات والسبل ..ودعا المجتمع الدولي وفي مقدمتهم الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه الفلسطينيين والتحرك الجاد لوقف جرائم الاحتلال المتواصلة بحقهم بشكل فوري وعاجل.

محييا صمود ونضال الفلسطينين في وجه الاحتلال الإسرائيلي وآلته الحربية الغاشمة واستمرار كفاحهم، حتى تحقيق كامل تطلعاتهم المشروعة في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.