علي محسن صالح يعزي في استشهاد قائد عسكري بطل

الأربعاء 20 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-مأرب
عدد القراءات 2343

بعث نائب الرئيس، الفريق الركن علي محسن صالح، امس، برقية عزاء ومواساة إلى بسام ومراد الصيادي عزاهم وإخوانهم في استشهاد والدهم العميد مسعد أحمد ناجي الصيادي رئيس عمليات اللواء 143 مشاه، وهو يؤدي واجبه الوطني في جبهات الحرية والكرامة.

ووفق وكالة سبأ، أشاد نائب الرئيس في البرقية، بمناقب الشهيد البطل وأدواره النضالية والوطنية، وما سطره ورفاقه أبطال القوات المسلحة من ملاحم خالدة في مواجهة مليشيات الحوثي الإرهابية، دفاعاً عن الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية، منوها بكفاءة الشهيد العملية والعسكرية.

وعبر النائب محسن، عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة وأقارب الشهيد ومحبيه وزملائه باللواء 143 مشاة وكافة آل الصيادي،، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

الى ذلك شُيّع بمدينة مأرب اليوم جثامين الشهيدين العميد الركن مسعد أحمد الصيادي رئيس عمليات اللواء 143 مشاة، والعميد الركن دكتور عبدالرقيب أحمد النقاش، ورفيقيهما الشهيدين البطلين العقيد إبراهيم علي الحجري، والرائد وسيم توفيق شديوه، الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في معركة الدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية ضد مليشيات الحوثي الإيرانية.

ولم يذكر الاعلام الرسمي الذي نشر خبر التشييع وبرقية العزاء مكانا محددا لمقتل الضباط، غير أن الأيام الماضية شهدت مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في جبهات مأرب، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين. 

تقدم التشييع قائد جبهة صرواح العميد الركن هلال القامص، الذي أشاد بمناقب الشهداء، وبطولاتهم الخالدة في معركة اليمنيين ضد الكهنوت الإمامة والمد الفارسي.. مؤكداً أنهم كانوا ضباطا وجنودا أوفياء لهذا الوطن.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن