أردوغان يفاجئ محمد بن زايد ويعلن عن اتخاذه قرارات مهمة من أبوظبي

الثلاثاء 30 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 مساءً / مارب برس- الاناضول
عدد القراءات 6523

 

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه يخطط لزيارة الإمارات في فبراير المقبل، بعد أن استقبل في أنقرة مؤخرا ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال أردوغان، في تصريح صحفي أدلى به على متن الطائرة أثناء عودته من تركمانستان بعد مشاركته في قمة رؤساء منظمة التعاون الاقتصادي الـ15: "ستكون لي زيارة إلى الإمارات في فبراير المقبل على رأس وفد كبير، ونخطط لاتخاذ عدد من القرارات المهمة".

وتابع في ذات الشأن: "لقد قدموا (الإماراتيون) خطوة استثمار بـ10 مليارات دولار، سنبني مستقبلا مختلفا عبر تنفيذ ذلك، وستكون هناك تطورات إيجابية".

وتذكر أردوغان في حديثه آخر لقائه مع بن زايد قبل المحادثات في أنقرة والذي جرى عام 2012، مشيرا إلى أن بعض المتغيرات حدثت بعد ذلك دون أن تقطع تركيا كافة الخيوط بين البلدين.

وأضاف: "على الأقل استمرت المحادثات المتبادلة على مستوى أجهزة الاستخبارات، كما استمرت علاقاتنا التجارية".

ولفت إلى أن العمل وصل في النهاية إلى نقطة جيدة مع الإمارات رغم حدوث تطورات غير مرغوب فيها.

وأردف: "بداية جاء شقيق ولي العهد محمد بن زايد إلى تركيا (مستشار الأمن الوطني، طحنون بن زايد، في أغسطس الماضي) وأجرى محادثات مع الجهات المعنية ومكتب الاستثمار في الرئاسة، وأكد أنهم مستعدون للاستثمار، بعدها زار (محمد) بن زايد تركيا".

واعتبر أن تنفيذ الخطة التي تم إقرارها خلال زيارة محمد بن زايد ستفتح "صفحة جديدة في العلاقات" بين تركيا والإمارات.

وأشار إلى أن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، ورئيس جهاز الاستخبارات للبلاد، هاكان فيدان، سيزوران الإمارات قبل زيارته إليها من أجل التحضيرات.