ماذا عمل البنك المركزي في عدن بعد الانهيار الأخير للعملة ومن هم المتسببين في ذلك؟

الجمعة 03 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-عدن
عدد القراءات 3000

حذر البنك المركزي في عدن شركات ومنشآت الصرافة المرخصة من التعامل مع أية محلات صرافة غير مرخصة، أو تسهيل عملهم أو تزويدهم بأية خدمات أو أنظمة تمكنهم من العمل في سوق الصرافة.

ونفذ فريق التفتيش بالبنك المركزي بالتعاون مع نيابة الأموال العامة، الخميس، حملة لإغلاق محلات الصرافة غير المرخصة في مدينة عدن، وضبط الشركات والمنشآت المتعاملين معها، وإحالتهم لنيابة الأموال العامة. 

وقال البنك المركزي أن الحملة تهدف لضبط التجاوزات والمخالفات بالمضاربة بأسعار الصرف، والمتسببين في تدهور قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية، وفق بيان للبنك. 

وشدد البنك على اتخاذ الإجراءات الصارمة ضد كل من يخالف العمل بقانون الصرافة أو تعليمات وضوابط البنك المركزي، وسحب تراخيص مزاولة عمل الصرافة عنهم فوراً.

ولم تفلح اجراءت البنك المركزي السابقة واللاحقة في انقاذ العملة المحلية التي تواصل الانهيار مقابل العملات الأجنبية، حيث تجاوز صرف الدولار الواحد 1700 ريال يمني، في اسوأ تراجع للعملة على الاطلاق.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن