وكيل محافظة مأرب : يكشف سير المعارك في جبهات مأرب ودور «التحالف» في إفشال مخططاً إرهابياً للمليشيات الحوثية

الثلاثاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 1764

 

أكد وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري، أن المليشيا الحوثية تعيش أيامها الأخيرة وتتعرض لهزائم وانتكاسات كبيرة على مختلف جبهات القتال، منوها بالتغطية الجوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية.

وقال الباكري، إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بإسناد التحالف نجحوا في استدراج المليشيا إلى الصحراء واستنزافها، لافتا إلى أن عشرات الحشود التي تزج بها المليشيا يومياً تتم تصفيتها وهناك ضربات دقيقة ومركزة تنفذها مقاتلات التحالف على تحصينات الحوثي ومراكز تجمع مسلحيه.

وكشف أن المليشيا في مواجهة هزائمها المتلاحقة لجأت إلى التمويه عبر ارتداء عناصرها ملابس نسائية لمحاولة اختراق الطوق الأمني، لكنها فشلت وقبض على عدد منهم وكشفت خلاياها النائمة داخل المدينة.

ونقل عن قيادات وقبائل مأرب تعهدهم بعدم دخول الحوثي المدينة وأن يعيدوه إلى كهوف صعدة، مؤكدا أن قبائل مأرب ترفض الحوثي وستواجه بكل قوتها جنباً إلى جنب مع قوات الجيش والأمن وتحالف دعم الشرعية.

وتطرق إلى الدعم اللوجستي القوي من تحالف دعم الشرعية الذي كان له الأثر الكبير في إفشال مخططات المليشيا الحوثية في قصف مأرب، لافتاً إلى أن استهداف الأحياء المدنية لن يرهب مأرب وكل ساكنيها بل سيزيدهم إصراراً على التضحية والصمود والانتصار على المشروع الإرهابي الدموي.

وأكد أن مئات القيادات الحوثية تتساقط يومياً، وشهد يوم أمس مقتل قائد اللواء الرابع حرس الحدود المليشياوي العميد عبد الناصر عيضة المثنى، الذي يعد من أخطر القيادات الإرهابية الدموية التي تدربت على أيدي الحرس الثوري.

وأفاد الباكري بأن دعم إيران وحزب الله للمليشيا لا تخطئه العين، وهناك الكثير من الدلائل التي تؤكد وجود خبراء إرهابيين يعملون إلى جانب الحوثي ويخططون ويقفون وراء الجرائم ضد الإنسانية التي تستهدف النازحين بشكل متعمد، مؤكداً أن هناك فرقا لمتابعة ورصد تحركات إيران وحزب الله في اليمن للرفع للحكومة اليمنية ومنها إلى مجلس الأمن

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن