فرار جماعي لمليشيات دفاع شبوة التابعة للإمارات والقوات الحكومية تسيطر على الوضع

الإثنين 08 أغسطس-آب 2022 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 6496

قالت مصادر محلية بمحافظة شبوة،اليوم الاثنين، ان المليشيات المدعومة من الامارات ما تعرف باسم قوات دفاع شبوة، فرت بشكل جماعي بعد اندلاع مواجهات مع القوات الحكومية في عتق عاصمة المحافظة ومحيطها.

وفجرت مليشيات دفاع شبوة الوضع عسكريا، كما تسبب المحافظ العولقي الموالي للامارات في الأزمة التي تشهدها المحافظة.

واحكمت قوات الجيش والأمن الخاصة سيطرتها على بوابة مدينة عتق الشرقية، ومبنى المحافظة.

واكدت المصادر لموقع مأرب برس ان القوات الحكومية في الجيش الوطني ووحدات من القوات الخاصة، سيطرت على الوضع في عتق، فيما فرت مجاميع من دفاع شبوة، تاركة خلفها عتاد كبير.

وبحسب ذات المصادر فان اغلب العناصر في مليشيات دفاع شبوة وهو المسمى الجديد، لما كان يعرف بالنخبة الشبوانية ، هم من محافظة الضالع، استقدمهم المجلس الانتقالي، الى شبوة في الفترة السابقة.

وقال سكان انهم شاهدوا اطقم عسكرية تابعة لدفاع شبوة وهي تفر من عتق، بعد اندلاع المواجهات.

وسقط قتلى وجرحى في المواجهات التي اندلعت اليوم بين الطرفين.

وقالت مصادرنا ان الاشتباكات اندلعت عقب قيام دفاع شبوة بإطلاق النار على قائد كتيبة التدخل السريع في اللواء 30 مشاة العقيد أحمد لشقم، بالقرب من منزل قائد القوات الخاصة وشارع 611.

واستشهد قائد التدخل السريع العقيد أحمد لقشم، وإصيب عدد من أفراده المرافقين، في المواجهات.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن