آخر الاخبار

عالم جيولوجيا يحذر من إمكانية تعرض دولة عربية لزلازل قوية.. وينصح بخطوة “ضرورية” بروفيسور يكشف فوائد الزلازل والبراكين الـ5 للبشرية: لولاها هذا ما كان سيحدث للأرض رئيس الوزراء يستعرض مع السفير الاماراتي الجديد لدى اليمن مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية قيادات المقاومة الشعبية في تعز تعقد اجتماعا موسعاً - أقرت أولويات المرحلة ودعت أبناء الشعب إلى الالتفاف حول مشروع الدولة اليمنية الموحدة الانتقالي يبلغ الأمم المتحدة تمسكه بمشروع تمزيق اليمن ويضع شروطاً تعجيزيه للمشاركة في المشاورات وجه رسالة قوية للانتقالي.. الارياني يدعو كافة القوى الوطنية الى الطريق الأوحد والأقصر لاستعادة الدولة ملتقى العلماء والدعاة في مأرب يستعرض الأدوار الواجبة في مواجهة الخرافات الحوثية أسعار بيع وشراء الدولار والسعودي مقابل الريال اليمني مساء اليوم باحث أثار ضجة كبيرة وجدل واسع.. هل تنبأ فعلا بزلزال تركيا وسوريا وما علاقة حركة الكواكب؟ كم مترا تحركت تركيا على وقع زلزال فجر الاثنين المدمر؟

5 مليارات دولار في خطر..و ضربة جديدة لتويتر في عهد المالك الجديد

الأحد 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2406

 

 

جدل يحيط بتويتر منذ استحواذ ماسك على الشركة أدى عهد إيلون ماسك، المضطرب في تويتر، إلى حدوث خلافات مع أفضل العلامات التجارية والمسوقين، ليتعرض قسم الإعلانات لدى الشركة، الذي يجني 5 مليارات دولار سنويا، إلى ضربة قوية، تزيد من الضغط على الملياردير الأميركي.

وقال العديد من وكالات الإعلان والمسوقين لصحيفة "فاينانشيال تايمز" الأميركية، إن "جميع العلامات التجارية الكبرى التي يمثلونها، أوقفت مؤقتا الإنفاق على منصة وسائل التواصل الاجتماعي، مستشهدين بالجزع من نهج ماسك فيما يتعلق بمراقبة المحتوى، وقراره بفصل العديد الأشخاص من فريق مبيعات الإعلانات".

في غضون ذلك، "سعى ماسك إلى الاتصال شخصيا بالرؤساء التنفيذيين لبعض العلامات التجارية التي أوقفت الإعلانات لدى تويتر، من أجل توبيخهم"، وفق ما ذكر أحد كبار الشخصيات في الصناعة للصحيفة.

وأشار إلى أن تلك الخطوة "دفعت الآخرين إلى تقليل إنفاقهم إلى الحد الأدنى المطلوب، لتجنب المواجهة مع رجل الأعمال الملياردير".

وبعد عدة موجات من عمليات الفصل والاستقالات، تقلص فريق عمل إعلانات تويتر كثيرا، لدرجة أن "العديد من الوكالات لم يعد لديها أي نقطة اتصال مع الشركة، ولم تتلق سوى القليل من الاتصالات أو لم تتلق أي اتصال على الإطلاق، في الأسابيع الأخيرة"، وفقا لأربعة مصادر.

وأوضح مصدر آخر أن "بعض العلامات التجارية لم تتمكن من الحصول على تعليقات حول أداء الحملات السابقة، بسبب نقص الموظفين في تويتر". وقال أحد كبار الرؤساء التنفيذيين في وكالة إعلانات: "إنه أمر فريد من نوعه، إذ لم يحدث شيء بهذا الحجم من قبل، من حيث الاضطراب والضرر".

ويتعرض ماسك لضغوط لتحقيق إيرادات من تويتر، حيث يواجه مدفوعات فائدة سنوية بقيمة مليار دولار، بعد تحميل الشركة بدين قدره 13 مليار دولار للمساعدة في تمويل استحواذه على الشركة.

وفي 27 أكتوبر، وهو اليوم الذي أنهى فيه صفقته البالغة 44 مليار دولار لشراء تويتر، سعى الرئيس التنفيذي لشركتي "تسلا" و"سبيس إكس"، لطمأنة المسوقين بأن المنصة لن تصبح "مكانا مجانيا للجميع"، على الرغم من خططه لتخفيف قيود الإشراف على المحتوى