الحوثيون يزعمون تواصل الإتحاد الأوروبي معهم ويكشفون عن اتفاق تم بين الطرفين ''تفاصيل''

الأربعاء 21 فبراير-شباط 2024 الساعة 03 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 3115

زعم؛ الحوثيون ان الإتحاد الاوروبي تواصل معهم، للحديث حول طبيعة العملية التي اطلقتها دول الاتحاد في البحر الأحمر امس الأول.

وقال حسين العزي المعين في منصب نائب وزير الخارجية بحكومة صنعاء (غير المعترف بها) في مؤتمر صحفي- تابعه محرر مأرب برس- اليوم '' انهم اجروا الأسبوع الماضي محادثات وصفها بانها بناءة مع الاتحاد الأوروبي وقال ان الاتحاد هو الذي بادر بالتواصل معهم وقدم إيضاحات حول طبيعة عمليته الجديدة''.

واضاف: ''اتفقنا مع الاتحاد الأوروبي على تواصل دائم ومستمر ومنضبط بحيث يكون هناك تكامل في المعلومات لتمرير السفن التي لا ينطبق عليها مواصفات السفن الممنوعة'' وفق تعبيره.

وكان دبلوماسي أوروبي قال قبل يومين ان الإتحاد الأوروبي أبلغ الحوثيين عن طريق وسطاء بان القوات الاوروبية لن تقوم بعمليات عسكرية برية في اليمن.

وعودة لما قاله العزي فان جماعته لديها تواصل مع احدى الدول الاوروبية الفاعلة وهي فرنسا .. مضيفا''لا أحد يستطيع حل مشاكله معنا بالقوة''.

وتابع: ''هناك مركز عمليات التنسيق الإنساني للعبور الآمن في البحار جرى إنشاؤه في صنعاء ويجري التنسيق عبره لمرور السفن في مضيق باب المندب'' حد قوله.

يشار الى ان الاتحاد الأوروبي أعلـن يوم الاثنين الماضي رسميا انطلاق عمليات مهمة بحرية أوروبية باسم "أسبيدس" لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر من هجمات ميليشيا الحوثي، تشارك في المهمة قوات من 27 دولة.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، في منشور على “أكس” يوم الاثنين: ''أرحب بقرار إطلاق عملية أسبيدس للقوات البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي.

وذكرت أن ''أوروبا ستضمن حرية الملاحة في البحر الأحمر، عبر العمل مع شركائنا الدوليين''، مؤكدة أن هذه''خطوة نحو وجود أوروبي أقوى في البحر لحماية مصالحنا الأوروبية''. 

وأعلنت مجموعة الدول السبع الصناعية (G7) يوم السبت الماضي 17 فبراير/ شباط، ترحيبها بالمهمة الأوروبية لـ"حماية السفن التجارية" من هجمات جماعة الحوثي المصنفة إرهابيًا في البحر الأحمر. 

وقال وزراء خارجية مجموعة الدول السبع وهي (كندا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، بريطانيا، أمريكا، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي)، في البيان الختامي لاجتماع ميونخ: "نرحب بالإطلاق المرتقب للعملية البحرية للاتحاد الأوروبي (أسبيدس) لحماية السفن التجارية من هجمات جماعة الحوثيين، المدعومة من إيران". 

وقال البيان إن "الأمن البحري والحقوق والحريات الملاحية أمر بالغ الأهمية لضمان حرية حركة السلع الأساسية إلى الوجهات والسكان في جميع أنحاء العالم".

وقبل هذه العملية اعلنت الولايات المتحـدة سابقا تشكيل تحالف متعدد الجنسيات ضمن ما أطلق عليها عملية “حارس الازدهار” لمواجهة التهــديدات التي تواجـه سفن النقل البحري، تشارك فيها قوات من أكثر من 20 دولة. 

وقالت دراسة حديثة ان سلوك الحوثيين أفسح المجال لحضور عسكري غربي كثيف في البحر الأحمر، يشكل تهــديدًا مباشرًا لأمن الدول العربية ومصالحها في المنطــقة ويكون مظلة للوجــود الإسرائيلي.