النيابة في مصر تحيل المتهمين بقتل اللواء اليمني حسن العبيدي لمحاكمة عاجلة في الجنايات

الخميس 22 فبراير-شباط 2024 الساعة 05 مساءً / مأرب برس- غرفة الأخبار
عدد القراءات 1768

قالت وسائل اعلام مصرية اليوم الخميس ان النيابة العامة في القاهرة أمرت بإحالة المتهمين بقتل المسؤول العسكري اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي مدير دائرة التصنيع بوزارة الداخلية، داخل شقته في شارع العشرين بمحافظة الجيزة لمحكمة الجنايات للمحاكمة العاجلة، باتهامات القتل العمد مع سبق الإصرار المقترن بجنايات أخرى في القضية رقم 3854 لسنة 2024 جنايات بولاق الدكرور.

وكانت النيابة العامة قد تلقت بتاريخ 18/2/2024 إخطاراً بالعثور على جثمان المجني عليه مقتولاً داخل شقته بدائرة قسم العمرانية، فبادرت بالانتقال إلى مسرح الجريمة لإجراء المعاينات اللازمة وانتدبت مصلحتي الطب الشرعي والأدلة الجنائية وبادرت بالأمر بضبط وإحضار من أشارت التحريات إلى ارتكابهم الواقعة وهم سيدتين ورجلين، وأخرى أخفت متحصلات الجريمة وباستجوابهم أمام النيابة اعترف المتهمين الأربعة بارتكاب الواقعة بغرض السرقة، وجرى ضبط المسروقات لدى المتهمة الخامسة والتي أشارت التحريات بعلمها بكونها متحصلة من الجريمة.

و اللواء حسن صالح فرحان بن جلال العبيدي مدير دائرة التصنيع العسكري بوزراة الدفاع اليمنية، ينتمي الى قبيلة عبيدة في محافظة مأرب.كان من أبرز قادة الجيش الوطني الذين واجهوا ميليشيا الحوثي الانقلابية.اشتهر بعمله في الصناعات العسكرية منذ عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، كان له دور فاعل في صناعة الدروع،أطلق اسمه على عدد من المدرعات التي تم تطويرها محليا منها (جلال1) و (جلال2)، حيث ساهم في تطوير مدرعات الجيش الوطني بمأرب.

وكشفت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين الماضي، تفاصيل مقتل المسؤول العسكري اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي، داخل شقته في شارع العشرين بمنطقة فيصل في محافظة الجيزة.

وقالت الداخلية، في بيان رسمي، إنها تمكنت من كشف ملابسات ما تبلغ بتاريخ 18 من فبراير الحالي، لمديرية أمن الجيزة، من أحد الأشخاص يحمل الجنسية اليمنية، بعثوره على جثة شقيقه داخل شقته وبعثرة محتوياتها في أثناء تردّده عليه لعدم تجاوبه معه على مدار يومين.

وأسفرت التحريات وجمع المعلومات عن تحديد مرتكبي الواقعة، وهم رمضان محمد بليدي علي (29 عامًا)، سائق ومقيم بالمنيرة الغربية بالجيزة، وسبق اتهامه في العديد من القضايا، أبرزها قتل وسلاح دون ترخيص وسرقة وإتلاف عمد، وعبد الرحمن أشرف شحاتة مصطفى، وشهرته عبده عسلية، (19 عامًا) خرّاط، ومقيم بمنطقة الطوابق بالجيزة، وإسراء صابر محمد عطية، وشهرتها دينا (22 عامًا) ربة منزل، ومقيمة بمنشأة ناصر القاهرة، وسهير عبد الحليم محمد عبد الحليم وشهرتها منة (17 عامًا)، ربّة منزل، ومقيمة بمنشأة ناصر بمحافظة القاهرة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمين عقب تقنين الإجراءات، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الحادث وأقرّوا بسابقة تعرُّف اثنين منهم على المجني عليه واتفاقهما على سرقته بمساعدة الآخرين، وقد استغلا استضافته لهما بمنزله مساء الجمعة 16 من فبراير الحالي، ودسا له أقراصًا منومة في مشروب في محاولة لتخديره، وتمكين الآخرين من الدخول إلى مسكنه، وتهديده بسلاح أبيض، إلا أنه قاومهم فتعدوا عليه وأوثقوه وأسقطوه أرضًا ما أدى لوفاته، واستولوا على مبالغ مالية ما بين عملات محلية وأجنبية وبعض المقتنيات والمتعلقات الشخصية، بالإضافة إلى سيارة مستأجرة كانت موجودة قُرب مسكنه ولاذوا بالفرار.

وجرى ضبط جميع المسروقات والسيارة المستأجرة والسلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الواقعة وفرد خرطوش وعدد من الطلقات كانت بحوزة أحد المتهمين، كما جرى ضبط المدعوة آية رضا محمود، (23 عامًا) ربة منزل، ومقيمة بدائرة مركز أوسيم بالجيزة وهي ابنة زوجة المتهم الأول، وسبق اتهامها في قضية مخدرات، لإخفائها جزءًا من المسروقات، واتخذت الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

المصدر: ''أهل مصر''