حسين العزي يفتري كذبا وزورا على اللواء سلطان العرادة هربا من فتح الطرقات .. المليشيات الحوثية تعلن رفضها فتح الطرق

الثلاثاء 27 فبراير-شباط 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 3185

حسم قيادي حوثي بارز موقف جماعة الحوثي من المطالب المتعلقة بفتح الطريق الذي يربط بين العاصمة صنعاء ومحافظة مأرب والتجاوب الإيجابي مع مبادرة عضو مجلس القيادة الرئاسي ومحافظ مأرب الشيخ " سلطان العرادة" .

وعبر القيادي المقرب من زعيم الحوثيين والذي يشغل منصب نائب وزير الخارجية في الحكومة الانقلابية بصنعاء " حسين العزي " في تغريدة له عن رفض جماعته الصريح فتح الطريق حيث نشر القيادي الحوثي صورة للقاء رسمي بين محافظ مأرب والسفير الأمريكي لدى اليمن " وثقها موقع مارب برس بانها صورة للقاء عقد قبل اكثر من عام " لكنه حاول ربطه بانه لقاء عقده اللواء سلطان العرادة مع السفير الامريكي قبل ايام من فتح العرادة للطرقات من جانب واحد، وهو ربط تعمد فيه حسين العزي التزوير والربط بين مبادرة الشيخ " العرادة" بفتح طريق (مأرب – الفرضة – صنعاء) وبين اللقاء الذي جمعه بالسفير الأمريكي ( قبل اكثر من عام ) وهو لقاء يندرج ضمن الأنشطة السياسية التي يمارسها كافة أعضاء مجلس القيادة الرئاسي.

واعتبر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي ان جماعة الحوثي فشلت في إيجاد ذرائع للتسويف والتهرب من الاستحقاق الإنساني المتمثل في فتح الطريق فلجأت الى ورقة " المزايدة " وبطريقة كشفت بوضوح عن حالة من " الضحالة " السياسية التي يعاني منها قيادات الجماعة ومن ضمنهم القيادي الذي يشغل منصب نائب وزير الخارجية في الحكومة الانقلابية .