مصادر مطلعة بصنعاء تكشف لـ مأرب برس عن المخطط التصعيدي القادم للحوثيين بعد انتهاء حرب غزة وتوجه تحذيرا للحكومة الشرعية

السبت 02 مارس - آذار 2024 الساعة 05 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 1720
 

أكدت مصادر مطلعة بصنعاء أن تنظيم جماعة الحوثي الإرهابية ستتجه في حال اضطرت الى وقف تصعيدها في البحر الأحمر بسبب انتهاء الحرب في غزة الى حشد كافة إمكانياتها وقدراتها التسليحية والتحشيدية لشن حملة عسكرية جديدة وموسعة بهدف السيطرة على مركز محافظة مأرب .

وأشارت المصادر في تصريحات لـ" مأرب برس" ان قيادات حوثية عليا في تطرح خلال لقائتها مع القيادات الميدانية ان الهدف القادم بعد معركة البحر الأحمر ستكون محافظة مأرب. 

واكدت المصادر الخاصة ان ميلشيا الحوثي لن تجنح الى التهدئة في حال انتهت ذرائعها المتعلقة بمواصلة التصعيد العسكري في البحر الأحمر بوقف الحرب في غزة وستتجه الى التصعيد بوتيرة عالية في محافظة مأرب بهدف السيطرة على مركز المحافظة والاستيلاء على منابع النفط والغاز معتبرة أن هذا يمثل أولوية مطلقة لدى قيادة الميلشيا ويحظى بدعم إيراني مباشر من حيث الاعداد والتسليح ورسم الاستراتيجية العسكرية الميدانية لتحقيق نتائج مؤثرة على الأرض .

ولفتت المصادر إلى أنه في حال لم تبادر الحكومة الشرعية الى كسر الحوثيين عسكريا في الحديدة واستعادة السيطرة عليها فان الوجهة القادمة للحوثيين ستكون محافظة مأرب اخر معاقل الشرعية المحررة في شمال البلاد.