نادي أتلانتا يستعد لأكبر مباراة في تاريخه أمام ليفربول

الأربعاء 17 إبريل-نيسان 2024 الساعة 08 مساءً / مأرب برس- رويترز
عدد القراءات 1833

 

قال جيان بييرو جاسبريني مدرب أتلانتا الإيطالي (الأربعاء 17-4-2024) إن فريقه يملك أفضلية كبيرة أمام ليفربول من مباراة ذهاب دور الثمانية بالدوري الأوروبي لكرة القدم لكن مباراة الإياب على أرضه ربما تكون أهم مباراة في تاريخ النادي.

وصعق أتلانتا جماهير ملعب آنفيلد عندما خرج منتصرا 3-صفر الأسبوع الماضي والآن يجب على الفريق الإيطالي إنهاء المهمة في بيرجامو أمام عشاقه.

وقال جاسبريني في مؤتمر صحفي قبل مباراة الخميس “نحن سعداء بلعب مباراة بهذه القيمة أمام جماهيرنا”.

وأضاف “نعلم أنها ستكون واحدة من أهم المباريات في تاريخنا، إن لم تكن الأهم، ولكن هذه الأشياء التي تقال عشية المباراة، ثم تأتي اللحظة التي سيتعين علينا فيها معرفة كيفية عزل أنفسنا عن كل الأجواء المحيطة”.

ولا يريد جاسبريني أن يركن لاعبوه للراحة بسبب الفوز الكبير ذهابا على فريق المدرب يورجن كلوب.

وقال “ندرك مدى صعوبة المباراة. بالنسبة لنا ما زالوا نفس المنافس الكبير على الرغم من فوزنا في مباراة الذهاب.

“غدا سنبدأ والنتيجة 0-0. نجاحنا سيتوقف على عدم التفكير في مباراة الذهاب ويجب أن يكون هذا هو هدفنا.

“أتوقع أن يقدم ليفربول أفضل ما لديه. سيأتي إلى هنا من أجل استغلال كل فرصة ممكنة. سيتعين علينا تقديم مباراة رائعة للتأهل”.

ويعتقد مارتن دي رون قائد أتلانتا أن فريقه سيحصل على أكثر من مجرد دعم الجماهير المحلية في محاولته للوصول إلى الدور قبل النهائي.

وقال دي رون “لا أفكر فقط في بيرجامو، لكني أعتقد أن إيطاليا بأكملها ستكون خلفنا غدا.

“إنها مباراة خاصة جدا، اللعب ضد فريق كبير أمر مميز حقا. نريد أن نبذل قصارى جهدنا كما فعلنا هناك”.

وبالنسبة لجماهير الفريق المضيف، فإن آمالهم في رؤية فريقهم يلعب في نهائي أوروبي للمرة الأولى على الإطلاق لا تزال حية للغاية.

وقال دي رون “لقد شاهدت سعادة الجماهير بعد الفوز. أعتقد أن هذا قد يكون حلما صغيرا لكل سكان بيرجامو، والآن الأمر متروك لنا لإدخال المزيد من السعادة على نفوسهم بالتأهل للدور المقبل”.