وزير الخارجية الإيراني يكشف تفاصيل مراسلات طهران وواشنطن قبل وبعد الهجوم

الخميس 18 إبريل-نيسان 2024 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1330

 

 بعد أيام من الهجوم العسكري الإيراني على إسرائيل، عرضت وسائل إعلام إيرانية لقطات لوصول وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان إلى نيويورك للمشاركة في جلسة لمجلس الأمن في وقت لاحق، اليوم الخميس.

ونقلت وكالة إرنا للأنباء عن عبد اللهيان التأكيد مرة أخرى على أن إيران أطلعت الولايات المتحدة بشكل مسبق على العملية، وقال إن بلاده لا تسعى لتصعيد التوتر في المنطقة.

وقال الوزير الإيراني أيضا "كنا نعلن بانتظام للأمين العام للأمم المتحدة (بعد استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق في أول أبريل /نيسان) إن مجلس الأمن يجب أن يقوم بواجبه في مواجهة تصرفات الكيان الإسرائيلي هذه".

وأضاف "لقد أطلعنا أميركا منذ أن اتُخذ القرار في الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنه يجب الرد اللازم على الكيان الإسرائيلي في إطار القانون الدولي والدفاع المشروع وتوجيه الإنذار والعقاب اللازمين". "علم مسبق"

وأضاف: "قلنا للأميركيين بصراحة ووضوح إن القرار في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في المجلس الأعلى للأمن القومي برئاسة رئيس البلاد، بالرد على الكيان الإسرائيلي أمر محسوم وتم تبادل رسائل قبل العملية أيضا، وبعد تنفيذ العملية، أي حوالي الساعة 2:30 من فجر يوم الأحد (11:00 مساء السبت بتوقيت غرينتش)، وجهنا رسالة أخرى إلى الولايات المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية، حيث سعينا أن نقول بصراحة ووضوح للولايات المتحدة في هذه الرسائل إننا لا نسعى لتصعيد التوتر في المنطقة، وما يمكن أن يزيد من تصعيد التوتر هو سلوك الكيان الإسرائيلي.

 وأشار عبد اللهيان إلى أن بلاده أكدت للأميركيين أنها لن تستهدف قواعدهم ومصالحهم في المنطقة "إلا إذا أرادت"، مشيرا إلى دعم أميركي لإسرائيل بعد الهجوم.

ونفذت إيران مساء السبت الماضي هجوماً بمئات الطائرات المسيرة والصواريخ ضد أهداف عسكرية داخل إسرائيل، وذلك بعد اتهام الأخيرة بالتورط بالهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مطلع أبريل/نيسان الجاري