ماذا قالت حركة حماس عن الشيخ الزنداني وبماذا وصفته؟ بيان

الثلاثاء 23 إبريل-نيسان 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-تغطية خاصة
عدد القراءات 2024

ارشيفية- الشيخ الزنداني والى جواره الشيخ محمود ياسين في صنعاء

نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ عبدالمجيد الزنداني الذي وافته المنية يوم امس الاثنين في احد مشافي اسطنبول اثر وعكة صحية المت به، عن عمر ناهز 82 عاما.

وقالت حركة حماس في بيان اطلع عليه محرر مأرب برس: ''ننعي إلى جماهير الأمة العربية والإسلامية الشيخ الجليل والدَّاعية الكبير، الدكتور عبد المجيد الزَّنداني، مؤسّس جامعة الإيمان باليمن، بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل والتضحيَّة والجهاد، في شتى ميادين ودروب العلم والتّربية والدعوة والمعرفة، وإعداد جيل ربَّاني راشدٍ، يحقّق للأمَّة نهضتها المنشودة، وتطلّعاتها في الحريّة والعزَّة والكرامة والتمكين''.

 واضاف البيان: ''لقد كان الشيخ الجليل عبد المجيد الزَّنداني، رحمه الله، خلال سيرته ومسيرته المباركة، أحد أبرز رجالات التَّربية والتّعليم والدَّعوة في اليمن والعالم الإسلامي، ورائد علوم الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، وركناً من أركان العمل الإسلامي في دعم قضايا الأمَّة الإسلامية، وفي مقدّمتها قضيّة فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك؛ محبّاً لشعبها الصَّابر المرابط في كل ساحات الوطن وخارجه، منافحاً عنهم بجهده وجهاده المشهود، ومدافعاً عن حقوقهم المشروعة، في تحرير أرضهم ومقدساتهم والعودة إليها''. 

 وتابع بيان حركة حماس:'' إنَّنا وإذ نفقد اليوم في فلسطين علماً من الأعلام الكبار المدافعين عنها، وصوتاً صادقاً في دعم المقاومة ونضال شعبنا المشروع، ومنبراً صادحاً بالعمل على وقف العدوان ضد شعبنا، وإنهاء الاحتلال لأرضنا، فإننا ننعى بصبر واحتساب فضيلة الشيخ الجليل عبد المجيد الزَّنداني، ونبعث بخالص التعزية والمواساة لآل الزَّنداني الكرام، والشعب اليمني الشقيق، وكلّ إخوانه وطلاّبه ومحبّيه في اليمن وفلسطين والعالم''.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن