أول رد من دولة عربية على السعودية في قضية حجاج محتجزين بالمملكة

الثلاثاء 11 يونيو-حزيران 2024 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1449

 

 نفت السفيرة العراقية في الرياض، صفية السهيل، التصريحات المنسوبة لها بخصوص قضية حجاج عراقيين محتجزين بالمملكة.

وقالت السفيرة في بيان نشرته عبر منصة "إكس" إن: " تداولت بعض وسائل الإعلام تصريحات نُسبت إلينا بشأن موضوع الحجاج العراقيين المحتجزين في المملكة العربية السعودية".

وأضافت: "نود أن نشير إلى أننا لم ندلي بأي تصريح لأي وسيلة إعلامية بخصوص هذا الموضوع.

ونؤكد متابعتنا الحثيثة لموضوع العراقيين المحتجزين بالتنسيق مع القنصلية العراقية في جدة ووزارة الخارحية العراقية".

وأعربت السفيرة العراقية عن استغرابها من "الترويج لهذه الأخبار غير الصحيحة بعد أيام قليلة من نشر صورة مفبركة عن علم جمهورية العراق الذي يرفع في سفارتنا بالرياض، في استهداف

واضح وغير مبرر"، داعية لتوخي الدقة والحذر عند تداول أي معلومات تحاول تضليل الرأي العام. تداولت بعض وسائل الإعلام تصريحات نُسبت إلينا بشأن موضوع الحجاج العراقيين المحتجزين في المملكة العربية السعودية.

نود أن نشير إلى أننا لم ندلي بأي تصريح لأي وسيلة إعلامية بخصوص هذا الموضوع.

 

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اعتقال اثنين من الحجاج من قبل السلطات السعودية. وتزامنا مع موسم الحج، شددت السلطات السعودية الإجراءات المتبعة للوصول إلى المملكة، مؤكدة على ضرورة حصول الحجاج على تأشيرة حج وليس تأشيرة متعددة.

وأعلنت المملكة نهاية الأسبوع الماضي أن قواتها الأمنية أبعدت من مكة أكثر من 300 ألف شخص غير مسجلين لأداء الحج، قبل أسبوع من بدء مناسكه.

ويسعى كثيرون إلى الحج من خلال قنوات غير رسمية لأن الحصول على التصاريح الرسمية وحزم الإقامة والخدمات يمكن أن تكون مكلفة، مع تخصيص حصص محدودة للحجاج من كل بلد.

ووصل أكثر من 1.2 مليون شخص مسجل إلى السعودية لأداء فريضة الحج، بحسب السلطات