حمامة السلام
بقلم/ ياسين عبد العزيز
نشر منذ: 10 سنوات و 9 أشهر و 22 يوماً
الأربعاء 19 أكتوبر-تشرين الأول 2011 04:48 م
يـا بـنتَ الـنَُّورِ أَيَـا عِشقَاً   ***   أزلِـيَّـاً يـسـكنُ أغـواري
يـا  حُـلماً عـاشَ بِـهِ قلبي   ***   يـشدو  ويُـراقِصُ أوتـاري
يـا  سِـرِّاً كـانَ بِـهِ حرفي   ***   كـالـذنبِ  يُـراوِدُ سُـمَّاري
أفـشتْهُ الـريحُ بـلا خـوفٍ   ***   تـتـحدى بـطشَ الأشـرارِ
------------
صـافـحتُكِ فـجـراً مـمتدَّاً   ***   يـكـسو  الأوطـانَ بـأنوارِ
عـانـقتُ ربـيـعَكِ مـفتوناً   ***   بـحـمامٍ  هـيَّـجَ أشـعاري
فـعشِقتُكِ  غـيثاً مـن حُـبٍّ   ***   ومـعـيناً  يُـجري أنـهاري
لـتـعودَ  رمـالـي جـنَّاتٍ   ***   ويـبـاركَ شـعبي إعـماري
------------
يـا  صِـنوَ الـروحِ أَيَا شوقاً   ***   فـي الـقلبِ طغى كالإعصارِ
فـركبتُ الـبحرَ عـسى ألقى   ***   وطـني الـمزهوَّ بـأنصاري
وأعـيشُ  كـما أهـوى حُرَّاً   ***   وتـعـيشُ بـحُبِّي أقـطاري
فـتضيءُ  الـكونَ مـناراتي   ***   وتُـبَـاهي  الـدنيا أقـماري
------------
يــا  ثـورةَ حُـبٍّ هـدتنا   ***   بـالـسِّلمِ وِسَــامَ الأحـرارِ
صـافحتُ الـنصرَ بِـهِ مجداً   ***   صَـنَـعَتهُ  أيــدي الـثوَّارِ
يـا  مَـنْ أحـيَتْ بدَمِي شعباً   ***   يـمـضي  لـلعِزِّ بـإصرارِ
مـا  بـالُ الريحِ غدتْ تهذي   ***   بالحربِ .. لتحرقَ أزهاري؟ !
------------
(الـحـكمةُ) إيـمـاناً غـنَّتْ   ***   (إنِّــي خـيَّرتُكِ فـاختاري)
مـابينَ الـموتِ عـلى قبري   ***   بـرصاصِ  الـبائعِ والشاري
أو  عـزفِ الآهِ مـعي صبراً   ***   ونـضالاً  يُـكمِلُ مِـشواري
عِـيـشِي بـالحُبِّ وأحـييني   ***   يــا مَـنْ مـلَّكتُكِ أقـداري
عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
فؤاد سيف الشرعبيوداعا أيها الحمدي
فؤاد سيف الشرعبي
توفيق الخليديأيها الوغد أجبني
توفيق الخليدي
احمد طلان الحارثيأكتوبر الميمون
احمد طلان الحارثي
حارث الصمديجلسة ثورية
حارث الصمدي
مشاهدة المزيد