بقايا النظام تتطاول على العلماء والدعاة وأئمة المساجد
بقلم/ صادق الفائشي
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً
الأحد 11 مارس - آذار 2012 05:19 م

بعد محاولات يائسة من بقايا النظام لعرقلة الثورة(التنويرية) التى يقوم بها كثير من العلماء والدعاة ومشايخ العلم في اغلب محافظات الجمهورية، و في الوقت الذي يدعوا العقلاء الى اللحمة ورأب الصدع لتحقيق الأمن ونشر السكينة يقوم بعض المشبوهين من المنتسبين الى المؤتمر الشعبي العام بالتطاول على إمام مسجد النور- التكافل –تعز –الحوبان - الأستاذ صالح القباطي ...

ليس لشئ إلا لأنه اخذ على عاتقة في كل خطبه تصحيح الفكر الخاطئ ، لانه يتبنّى تسليط الضّوء, بهدوء تام بصورة غير مباشرة, ومن بعض الزّوايا المعتمة ودون انفعال وهيجان على بعض القضايا المغفول عنها, أو بالأحرى على نصوص الواقع؛ لانه دائما يسلط الضوء على وقائعَ وأحداثاً وأشخاصاً, اضروا بالبلد ونشروا فيها الفساد

وهو يسلط الضّوءَ الذي ينبثق من مصادر واضحة لم تعد تخفي على احد فالفساد صار في كل مكان واضح للعيان؛ فهو يستقي نقده لهذا الفساد من مشكاة الوحيِ, وواقع العصر, دأبه توظيف النصوص مع واقع الحياة المعاصرة التي يحياها الآخرون, وما ساد فيها من قيم إنسانيّة, كالحريّة والعدالة والمساواة.

ولكن لايزال في هذه الأمة وهذا الشعب الصابر المتطلع الى الحرية والعدل والمساواة خير كثير والحمد لله فقد وقف العقلاء والمنصفين في المؤتمر وأهالي الحي وقفوا موقف مشرفا لتأديب هؤلاء وكشف حقيقتهم وحجمهم الذي بدا متقزما أمام جمهور ملأ المسجد ، الجدير بالذكر أن هذا المسجد يعد من اكبر المساجد في مدينة تعز بعد المظفر والسعيد والذين هتفوا باسم إمام وخطيب المسجد واندحر الزيف وظهر الحق والله اكبر ..تحية لأولئك الرجال الذين لم يفرطوا بمن بذل جهده وعلمه لأبناء منطقته ولمدة خمسة عشر عاما فبادلوه الوفاء بالوفاء

 
عودة إلى الثورة الشعبية
الثورة الشعبية
عبدالرقيب احمد الابارهسفهاء في زمن الثورة
عبدالرقيب احمد الاباره
عبدالله صالح أبو حربهمديرية برط العنان تحت المجهر
عبدالله صالح أبو حربه
سلطان عايش محمدهمسات مغترب ثائر
سلطان عايش محمد
محمد سعيد الجبريإلى شباب الإصلاح
محمد سعيد الجبري
مشاهدة المزيد