ذكرى الألم..
بقلم/ محمد بن يحيى الزايدي
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام
الأحد 07 أكتوبر-تشرين الأول 2012 05:05 م

مضى عام والذكرى تعكر لي المزاج،،

لهيب الألم بركان نفسي تأججه،،

ولاژال مطوي داخلي حژن وانزعاج،،

والابواب من كل الجوانب مصنجة،،

صخب في صخب واتلبد الجو بالعجاج،،

وجنح الظلام اخفى الوجيه الممكيجه ،،

ضجيج الكلام القى على السامع ارتجاج،،

وشد انتباهه سيرك حفلة مهرجه،،

تخبط شراع الحلم ذي مامعه سراج،،

ولاخارطة فك الرموز المدبلجة،،

تجرع نقيع السم مخلوط بالعلاج،.

والانظار زاغت والضماير مثلجة،،

صدى الصدق باهت بينما الكذب له رواج،،

دراما حبكها مخرج النص وانتجه،،

بهرنا بريق الشكل والنقش في الژجاج،.

وديكور الاضواء خلف شاشات مبهجة،.

تسام المكارم سومة الرخص في الحراج،،

نفوس اوغلت بالجهل عميا مدججة،،

عليالژم مااشرب من المالح الأجاج،،

ولااشرب قواريرالمياه المعالجه،،

ولاخمج الحالي ولاحلي الخماج..

ولاسير في ركب الجموع المبلطجه..

ولاكان افرط في عصب كفي الحناج،،

على شان ترضا اهل العقول المرججه..

هوان الشيم من رحمها يولد الخداج..

ويفلت زمام اهل الخيول المسرجه..

وربك يجليها قفا الشده انفراج..

وراع الشرف ماسود الايام تفلجه..

سما المعرفه مفتوح ذي مامعه خراج..

يراجع حسابه في سلوكه ومنهجه..

تلاقت شعوب الارض في وحدة اندماج..

وردم الفوارق في شرايح مبرمجه..

تمژق ستار الجهل واتحطم السياج..

وفاضت شرايين القلوب الملزجه..

ربيع العرب صرخة معاناة واحتجاج..

وثورة تهدا سوار بقعا المعروجة..