ببساطة أقول:صباحك وطن يا هادي
بقلم/ محمد صادق العديني
نشر منذ: 9 سنوات و 3 أشهر و 24 يوماً
الأحد 14 إبريل-نيسان 2013 03:38 م

فخامة الرئيس القائد .. صباحك وطن جديد , أمل مشرق , حاضر آمن , مستقبل أفضل

اليوم نصرخ بكل فخر وزهو .. صباحك وطن يا عبدربه منصور هادي .. اليوم يشرق على اليمن أرضا وإنسانا قيما وأخلاقا , فجر جديد أنت يا أيها الرئيس نوره الوضاء .. قراراتك الأخيرة أضاءت وهج وأنارت ظلمة وأفرحت قلوب مثخنة بالحزن ..

نعم يا فخامة الرئيس , أكررها للمرة المليون , أقول لك , بكل ثقة واعتزاز , هو الشعب – ياسيدي - حبه وحده الباقي .. ووفاؤه، إن وجد الإخلاص لا يتغير .. الشعب بمختلف توجهاته وفئاته : الذخيرة عند الشدائد، وفي الملمات والمحن .. "سلاحك الذي لن يسقط من يدك أبدا، ولن تتلقفه يد أخرى عليك .. وهو السهم الذي لن يرتد إلى صدرك" 

أخي الرئيس : كأني بالشعب اليمني يخاطبك في هذه اللحظة قائلا : يا أيها الرئيس القائد ندرك بأنك أنت الآن من يحكم اليمن على رؤوس الثعابين .. لكننا لسنا قلقون , وعليك أن تشعر بالمثل .. لأننا سلاحك الذي به تواجه وتخوض ملحمة بناء اليمن وإعادة الاعتبار لليمني..

شعب اليمن هو الضمان والحماية , وما دمت ستجعله حاضرا في ضميرك , وضميرك منتبها لواجباتك ومسئولياتك تجاه اليمن وكل مواطنيه , لن تجد خذلان ولا انكسار وذله..

فسر إنا والله معك سائرون , وبك مفاخرون , ولك منتصرون..

لا لترهيب الصحافيين :

فيما يخضع والزميل الجريء محمد العبسي للإستجواب أمام محكمة الصحافة , يتعرض الصحافي المتميز محمد عايش, رئيس تحرير "الأولى" اليومية المستقلة , لما يشبه حملة ترهيب وتهديد منظمة , حيث تلقى هاتفه خلال ساعات قليلة ما يقارب 30 رسالة مصدرها أرقام بعضها محلية وأخرى دولية , وجميعها تهدد الزميل عايش بالتصفية والقتل وقطع اليد واللسان ..

ما يتعرض رئيس تحرير صحيفة "الأولى" جريمة خطيرة وعلى السلطات الرسمية بدء" من وزارة الداخلية ووصولا إلى بقية الأجهزة الأمنية المتعددة التسميات, التعامل بمسئولية مع هذه الوقائع,ووحدها تتحمل كامل المسئولية في حال تعرض الصحافي عايش لأي استهداف .

إن المتابع لما تشهده الحياة الصحفية في اليمن يجد – للأسف الشديد – أن جرائم إستهداف حياة وحقوق الصحافيين وحرياتهم المهنية ما زالت تتواصل وتتزايد ولم تشهد تحسناً يستحق الإشارة .. وهذا الواقع الخطير والمخيف يستدعي تحركا عاجلا ومسئولا من قبل الأخ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق, من خلال اتخاذ إجراءات واستصدار تشريعات تساعد على تحسين ظروف وبيئة العمل الصحفي والإعلامي وتجرم وتشدد في معاقبة كافة المحرضين و المتورطين بجرائم استهداف حياة وحقوق الصحافيين وحرياتهم المهنية

alodaini.ctpjf@gmail.com