ببساطة أقول : إلى الرئيس
بقلم/ محمد صادق العديني
نشر منذ: 8 سنوات و 4 أشهر و 5 أيام
الجمعة 20 يوليو-تموز 2012 09:20 م

- لست مضطرا لمحاباة طرف , ومراضاة مركز قوى على حساب قيم الزعامة ومروءة القائد والتزاماته الأخلاقية والوظيفية تجاه وطن بأكمله أرضا وأنسانا , هو اليوم يتطلع إليك آملا إنقاذه من كل ما ينغص عليه حياته ويفزع مستقبله ..

- كنت يا فخامة الرئيس : المرشح التوافقي لإطراف المعادلة السياسية , مسنودا برعاة المبادرة الخليجية , عربيا ودوليا وأمميا .. ولكنك بعد 21 فبراير , وما حصدته من أصوات قاربت الملايين السبعة , أصبحت مرشح الشعب اليمني , فأصبح وحده من يملك عليك الجميل والفضل والاستحقاقات .. ووحدك ستكون مساءلا أمامه ..

- نعلم بأن هذا الكرسي بتركته المثخنة بالفساد , جاءك دون سعي منك .

وذلك قدرك , وعليك أنت ان تعلم حد الإيمان بأنك رئيسا لكل اليمن واليمنيين باختيارهم فتمثل هذا الخيار , ولا تقترف موجبات الانهيار .. فالثورة لم تبدأ بعد ..

- فخامة الرئيس : نريدك كما أنت بوجهك البريء , ومخارج أحرف كلماتك المميزة , لأنك تتحدث الان بلسان وطن بأكمله , ووجهك انعكاسا لوجه مواطنه البسيط , هندامك محبة شعب تدافع بشبابه ومسنيه ونساءه ليمنحوك حصانة الحكم ومشروعية تمثيله والتحدث باسمه .. منتصرين لك فأنتصر لشعب أثقلت عصابات الفساد والنهب كاهله , وسرق الأوغاد وسماسرة السياسة ابتسامته الحالمة بغد أفضل ومستقبل آمن ..

- أناشدك الله وباسم ثورة الربيع العربي , وانتخابات 21 فبراير 2012.. أناشدك باسم كل الأشياء التي تظن وتعتقد أنها جديرة بذلك ، أن تفتح نوافذ قلبك وعقلك وضميرك لآهات الناس ، دون تمييز مناطقي أو استثناء فئوي .. أو تصنيف سياسي.

- هو الشعب – ياسيدي- حبه وحده الباقي .. ووفاؤه ، إن وجد الإخلاص لا يتغير .. الشعب بمختلف توجهاته وفئاته : الذخيرة عند الشدائد ، وفي الملمات والمحن .. "سلاحك الذي لن يسقط من يدك أبدا، ولن تتلقفه يد أخرى عليك .. وهو السهم الذي لن يرتد إلى صدرك "..

ختاما : كأني بالشعب اليمني يخاطبك في هذه اللحظة قائلا :

يا أيها الرئيس القائد ندرك بأنك أنت الان من يحكم اليمن على رؤوس الثعابين .. لكننا لسنا قلقون , وعليك أن تشعر بالمثل .. لان الشعب سلاحك الذي به تواجه وتخوض ملحمة بناء اليمن وإعادة الاعتبار لليمني ..

 شعب اليمن هو الضمان والحماية , وما دمت ستجعله حاضرا في ضميرك , وضميرك منتبها لواجباتك ومسئولياتك تجاه اليمن وكل مواطنيه , لن تجد خذلان ولا انكسار أو ذله ..

إضافة استثنائية :

- لأنه يقدم نموذجا مختلفا عما إعتادوه طوال فترات من سبق , فهو عرضة لحملات إعلامية ممنهجة هدفها الابتزاز الرخيص , ومع ذلك نجده كما هو مترفعا عن الإساءات , حريصا على القيام بواجبات ومهام وظيفته بنبل و مصداقية , الزميل الصحفي المخضرم الأستاذ يحيى العراسي , السكرتير الصحفي لفخامة رئيس الجمهورية , ليس مناطقيا ولا مذهبيا ولا يمارس ألاعيب السياسيون الأوغاد .. ولأنه كذلك وولائه مطلق للوطن و خيارات بناء الدولة اليمنية الحديثة , دولة المؤسسات والمواطنة العادلة ومعيار الكفاءة وسيادة القانون , فهو عرضة للاستهداف من قبل الطامحين بنيل ما لا يستحقون , الحالمون بموطأ قدم في مكتب الرئيس ليمرروا ما يشاءون ..

إشارة الحكمة ل" المهاتما غاندي" :

كثيرون حول السلطة .. قليلون حول الوطن !!

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حسين الصادر
مخاطر تماهي المجتمع الدولي مع الارهاب الحوثي
حسين الصادر
كتابات
حين يكون للتفريط مؤسسة ..!
محامي/احمد محمد نعمان مرشدفِي الأمْنِ مُدَرَاءُ نَمَاذِج!!!
محامي/احمد محمد نعمان مرشد
مشاهدة المزيد