آخر الاخبار

وزير الخارجية التركي يطالب بإصلاح الامم المتحدة حقيقة ايقاف السعودية لتأشيرة العمرة لأحد الدول العربية الحوثي يتوعد بتصعيد الهجمات في البحر الأحمر وينشر لمناصريه قائمة بانجازته مصادر عسكرية مطلعة تكشف لـ مارب برس عن الاستحقاق العسكري الحاسم والملح في استقطاب الدعم الدولي لإنهاء انقلاب الحوثيين اجتماع سري لقيادات عسكرية حوثية يقر سيناريو لتصعيد غير مسبوق في البحر الأحمر والميلشيا تلجأ للتفخيخ وحفر الانفاق ونشر مقاتلين تحسبا لهجوم بري محتمل مليشيات الحوثي تعلن موقفها من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد اتفاق تاريخي بين تركيا والصومال ... القوات التركية تبدا مهامها البحرية بالقرب من السواحل اليمنية باذيب يكشف عن توجهات حكومية لإنهاء سيطرة الحوثيين على قطاع الاتصالات في اليمن وانتزاع البوابة الالكترونية عاجل.. اللواء العرادة يعلن فتح طريق (مأرب - فرضة نهم - صنعاء ) من جانب واحد وهذا ما تحدث به بشان طريص(مأرب - البيضاء - صنعاء ) وطريق ( مأرب - صرواح - صنعاء ) الكشف عن عدد أيام شهر رمضان 2024.. وأطول ساعات الصيام

مُستقبل محكوم بين أكثر من مسافة نارية
بقلم/ جلال غانم
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 16 يوماً
الأحد 07 يوليو-تموز 2013 04:01 م

من يعش إيقاع الحُرية بــ قلق كبير بكل تأكيد لن يرى في قداستها سوى غطاء لتمرير غبائه السياسي وهذا يتطلب أكبر قدر من حالة الاعوجاج والصُراخ وعواء للشارع الغير مدروس التوجهات .....

إن حماقاتنا دائما ما تتكرر في فوضى السياسة , في ديكتاتورية الفكر , وفي صبغ الناس بــ حُروب الجماعة الواحدة ......

إن مداخل الحُكم النزيه والتي لم تتوفر بعد في مُجتمعنا العربي تتطلب أكبر قدر من الكفاءة السياسية والتي لا تعني فقط في الدفاع عن وطنية الوظيفة العامة بل أيضا في توجيه الخطاب الرسمي والقومي والشعبي نحو بناء الشعوب ومنحها مزيد من القُدرة على التفكير والتحرر من تبعية عقلية الحاكم الواحد واللُحمة الواحدة ..

مصر تُقدم اليوم نموذج مُغاير لحالة الانجرار وراء خطاب أجوف قاد البلد في أقل من عام إلى تفكك وتمزق في البنية الاجتماعية وحوٌل البلد إلى مُقاطعة تعي ما يقوله الحاكم ولا تعي نفسها .....

إن الثمن الذي تدفعه الشُعوب وإن كانت خارجة لتوها من حالة نزيف كُلي وحالة إدماء في الشُعور الوطني ناهيك عن حالة السُقوط المتتالية لوضع الناس وأفكارهم وهذا الثمن يتجذر في تجديد لوعي الناس ومنحهم قُدرة أكبر على مواجهة هذا الغباء السياسي وحالة الحماقة والبلادة التي تُحول الناس في لحظة ما إلى قُطعان يقودها راعي أخرق لا يعي دورة إلا في توجيه هذا القطيع وفق مزاجه السيئ .

مصر اليوم صاخبة وغاضبة أكثر من أي وقت مضى ,,,,

مصر تُقدم اليوم رؤية جيده في تصحيح حالة الاختلال والانحراف في ثورة يناير والتي تحولت إلى مُجرد غنيمة في أيادي الجماعة الحاكمة ....

حالة التصحيح هذه هو رفض عنفوان هذا الواقع والسمو بــ فكرة الثورة كــ حالة خلاص خوفا من المستقبل المُعتم .....

إن قيادات البُلدان العربية في وقت قصير ومُربك كهذا في خطاب مُتزن ووطني وأخلاقي تتطلب قدرة أكبر من توجيه الخطاب الوطني نحو الإنسان دون الاحتماء في التيارات المُناهضة لـــ فكرة النهضة والتغيير من أي جماعة أو حزب كان ..

كل تجارب الحُكم التي قامت خلال عقود من الزمن في المنطقة أثبتت أن التعامل مع الإنسان وفق آلية فرض مُحددة مُسبقا وسلفا أنها سوف تخلق أكثر من مسافة نارية وحالة استياء جمعي وشبه جمعي في زمن آخر وثورات الربيع العربي بُرهان على حالة الاستعباط والغباء التي قادها حُكامنا خلال النصف الثاني من القرن العشرين وبداية العقد الأول من الألفية الجديدة .

Jalal_helali@hotmail.com