آخر الاخبار

هستيريا الهزائم تلاحق الحوثيين..هروب جماعي للمليشيات من جبهتي مأرب والجوف بإتجاه هذه المحافظة أمريكا تبحث مع عمان إنهاء حرب اليمن أبرز رجال الرئيس ”صالح“ يعري نجله ”أحمد“ ويكشف ”حقائق صادمة“ والرئيس ”هادي“ يضع شرطاً وحيداً لرفع العقوبات الدولية عنه عطل مفاجئ يضرب تطبيق فيسبوك ماسنجر في عدد من دول العالم بماذا أصيب ولي العهد السعودي حتى خضع لعملية جراحية وماهي أدول دول الخليج تهنئة له بالسلامة ؟ وكيل أول وزارة الداخلية يزور مكتب الخارجية في محافظة مأرب ليفربول يتنفس الصعداء باستعادة لاعبيه المصابين .. عودة النجوم فريق واحد يبعد رونالدو عن معادلة إنجاز إبراهيموفيتش مشاورات يمنية مرتقبة والأطراف السياسية تستعد للتوجه الى عاصمة خليجية ستحتضن المشاورات تقرير بتفاصيل اليوم الـ18 لمعارك مأرب.. تقدم كبير لقوات ”الشرعية“ بـ”صرواح“ والمعارك تحتدم في ”رحبة“ فيما ”الكسارة“ تبتلع قيادي من العيار الثقيل و 3 طائرات

تجارة المشاعر!
بقلم/ هيثم الجرادي
نشر منذ: 7 سنوات و 5 أشهر و 4 أيام
الأحد 22 سبتمبر-أيلول 2013 05:54 م

مما لا يدع مجال للشك أنها التجارة اليومية الأكثر انتشاراً في وطني الحبيب والتي تمكن للفقير قبل الغني من ممارستها و تداول سلعها دونما اي جمارك حدودية ، أو ضرائب حكومية ، أو عوائق مشيخية تفرض على صاحب هذه التجارة التقاسم بالمناصفة كشرط رئيسي للاستثمار او مصادرة المشروع وعودتك مفرغ اليدين لا مال ولا تجارة تلف حبال المشنقة حول عنقك و تودع الحياة تاركاً كل طموحك و أهدافك تذهب في سبيل الشيخ

لذلك الرائع إن تجارة المشاعر تعتمد في سوق المنافسة على ثلاث ركائز صدق النوايا ، و الإخلاص ، و الوفاء ، و هذه الركائز مكنت الطبقة الفقيرة في وطني من اكتساح السوق و تحقيق أرباح هائلة ، وجعلت من أسهم البرجوازيين مفلسة و مغلقة إلى أن يعو جيداً شروط التنافس في هذا المجال  

و الأجمل أنها تجارة بسيطة الشكل ، سهل الحصول على بضاعتها ، لا تحتاج إلى كفيل تجاري ، أو بنك استثماري يستغل ذهب الوالدة ليمنحك قرض مالي لتنطلقا نحو مزاحمة الأوباش ، و تربص المتلاعبين باسهم البورصة في الأسواق ، كما انك لا تحتاج إلى شاحنة نقل تحمل لوحة حكومية ، أو سمسار عميل في الحدود ، أو وساطة مسئول في الدولة لتمرير بضائعك

أيضاً أنت لست ملزماً على مصارعة البلدية على أرصفة الشوارع ، أو مجابهة غلا أجور المحلات الباهظة ، أو صيانة مطورك اليومي لتوليد الكهرباء و ضمان نحاج تجارتك

بالإضافة إلى أنها التجارة الوحيدة المضمونة التي تستطيع إن تمارسها في هذا الوطن ، وأنت واثق انك لن تخسرها أمام لذة متنفذ حكومي فاسد طاوعته الشهوة على استغلال ضعفك المادي والاجتماعي وبسط نفوذه على تجارتك بقوة الأطقم العسكرية أو المساندة القبلية

أشكرك أيه الرب انك أبقيت لهذا الشعب المغلوب على أمره ميزة تجارية رابحة يتفاخروا بمكاسبها ظاهرياً في وضوح الشمس بكل عزة و شموخ ، عكس أوليك المسيطرين في مفاصل الدولة طيلة عقود من الزمن ، وأصبحوا جاثمين على صدورنا ، استنزفوا خيرات وطنا ، و صادروا حقوقنا و ممتلكاتنا و ثرواتنا ، حتى إنهما استغلوا مساحة الفضاء ومنعوا حناجرنا من أكسجين نقي نمتع رئة أجسادنا ، و لم يكتفوا بهذا الحد بل أنهم قتلونا وصادروا أروحنا كشرط أساسي لتحقيق أرباح في تجارتهم البخس 

Aljaradi1991@hotmail.com

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالفتاح الحكيمي
مأرب... سُقوط نَصر الله وتَيْس الأمم المتحدة
عبدالفتاح الحكيمي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د.علي مهيوب العسلي
المبعوثون إلى اليمن.. و أخر صرعاتهم 2-2
د.علي مهيوب العسلي
كتابات
كاتب/رداد السلامييا فصيح لمن تصيح.
كاتب/رداد السلامي
د.صادق القاضيأمة من المهجورين
د.صادق القاضي
عبدالله علي صبريقاعدة صالح!
عبدالله علي صبري
مشاهدة المزيد