آخر الاخبار

تفائل بسقوط مأرب.. زعيم «الانفصاليين» يعترف رسمياً بعمالته «للحوثيين» ويتحدث عن إجراء محادثات مباشرة بين مجلسة والمليشيات الشيخ عائض القرني يرد على تقرير الاستخبارات الامريكية بخص بن سلمان وخاشقجي الأمين العام لجامعة الدول العربية يتحدث عن الهدف الخفي وراء التصعيد «الحـوثي» على «مـأرب» إيران ترفض التفاوض حول الاتفاق النووي.. ما هي الخيارات أمام الإدارة الأمريكية؟ سي إن إن:واشنطن تحذف 3 أسماء من قائمة المتهمين بـ«قتل خاشقجي».. من هم؟ هكذا يمكنك الحصول على جواز سفر كورونا العالمي مجلس الأمن ينهي آمال «أحـمـد عـلي» وأبو ظبي تمنح الاخير البطاقة الذهبية..ماذا يعني تمديد العقوبات الأممية على نجل «صـالح»؟..تقرير الانتحار يفتك بشباب وشابات أكثر دول العالم تطورا بعد يوم من تعيينه خلفاً لـ”شعلان“.. العميد ”السياغي“ في الخطوط الأمامية لجبهات ”صرواح“ و”البلق“ لماذا تبحث شركة أرامكو مديد قرض بـ10 مليارات دولار.. ما دلالة ذلك؟

من اغتال حسناء العرب
بقلم/ عبد الرحمن الدعيس
نشر منذ: 7 سنوات و 5 أشهر و 7 أيام
الإثنين 23 سبتمبر-أيلول 2013 04:57 م

ذات ليلة مظلمة شديدة الظلام, شع نورٌ خافت قادمٌ من المغرب العربي أضاء ما حوله, وبدأ النور يتسع وينتشر، كان هذا النور هو ميلاد تلك الجميلة الرائعة !! وبدأ جميع العرب يتنافسون من يظفر بها وخاصة فئة الشباب, فقد أحبوها حباً عميقاً, وتنافسوا عليها تنافساً شديداً, وتشبثوا بها تشبث الغريق, كيف لا وهي الوحيدة لا مثيل لها, وقد انتظرها الجميع طويلاً, واشتاقوا لها كثيراً وقرؤوا عنها في مدارسهم وجامعتهم سنيناً حتى وصل خبر هذه الجميلة الى مسامع شباب الخليج , وبدأت ألسنتهم تتناقل أخبارها, وعقولهم تتابع حركاتها وتحركات من يسعى اليها, وأقلامهم تغازلها, خاصة وهم من يملكون الثروة والمتعطشين لها فخشي حكامهم العجائز أن تسحرهم إليها وتخطف شبابهم منهم..

فتداعوا واجتمعوا وخططوا وفكروا, ثم قدروا وقرروا, فقتلوا كيف فكروا وقرروا؟.. لقد اتخذوا قرارهم بقتلها وهي لا تشعر, ودبروا أمرهم بليل مظلم, ولأنهم جبناء ويخشون من شبابهم العاشقين لها قرروا البحث عن القاتل.. ومن هذا المجنون الذي سيقبل بهذه المهمة الصعبة !! ويغتال من يعشقها الملايين !!، من سينفذ هذه المهمة؟، ومن ذا الشقي الذي سيقوم بمهمة أشبه بمهمة عقر ناقة صالح؟؟، فيكون أشقى الناس ويغضب عليه القوم، عرفوا ان المهمة صعبة فجعلوا الثمن ملايين من البراميل, وظلوا شهوراً ودهوراً وهم يخططون ويسعون بالليل والنهار, والصبح والأسفار, لعلهم يصلون إليها..

حتى وجدوا أشقى القوم.. شبيه من عقر ناقة صالح, قَبِل العرض.. ولم يتردد, وباع الأرض والعرض, وحشد سحرة العصر, وجند البحث والأمن ورجال الدولة للبحث وتنفيذ الخطة وإحكام جميع المداخل وتأمين كافة السبل لنجاح الخطة.. مستعينين بمال رعاة الشاة الحرام الذين تطاولوا في البنيان, وخلال (48) ساعة حاصر المكان, وأحكم القبضة, وأطلق النار, وتمت الجريمة, وقُتلت الجميلة, وصاح أحرار العالم بينما سكت الغرب مع فرحهم باغتيال الجميلة, وصفق عجائز الخليج ورقصوا فرحا واُغلق ملف جريمة القتيلة 

التي ولدت في تونس الخضراء, ورضعت في مصر, واشتد عودها في ليبيا, وترعرعت في اليمن, وظلمت في سوريا, وأخيرًا اغتيلت في مصر, فهل تولد من جديد؟، وتكون أقوى وأجمل وأشد فتنتقم ممن ظلمها وتحرق وتسقط عجائز الخليج؟!!

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي العقيلي
رصيد شعلان
علي العقيلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي العقيلي
شعلان في تأويل القطعان
علي العقيلي
كتابات
مشاهدة المزيد