تغريدات
بقلم/ نشوان محمد العثماني
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و يوم واحد
الجمعة 05 سبتمبر-أيلول 2014 11:28 ص

- في #اليمن يجري الحوار أولًا, ثم تندلع الحرب..

وفي هذه البلد أطراف عدة؛ جميعها لا يملك مشروعا سياسيا ولا اقتصاديا..

جميعها تريد السلطة وفقط.

- لا يوجد حل سحري لواقع #اليمن والحل الممكن هو تنفيذ مخرجات الحوار (مع تعديل عدد الأقاليم) وتشكيل حكومة شراكة من أولى مهامها الجانب الاقتصادي.

- بدلًا من "الشعب يريد إسقاط الحكومة" في #اليمن قد تتحول الأحداث -في حالة عدة الجدية والسرعة في حلحلة الأوضاع- إلى "الشعب يريد إسقاط النظام".

- كل ما يقوله #الحوثي بحق الحكومة الحالية صحيح جدًا, غير أن الرجل لا يزال بعقلية القرون الوسطى, ولا يملك مشروعًا هو الآخر أيضًا. #اليمن

- المشكلة الجامعة في #اليمن هي عدم وجود دولة. الهدف الاستراتيجي إذن هو إيجادها. لكن #الدولة لن تأتي من تلقاء إدارة ضعيفة ولا من صرخات الموت..

- ماذا تعني الصرخة؟ ماذا يعني الاصطفاف الوطني؟

لا شيء على الإطلاق. #اليمن تجاوزت هذه المرحلة القديمة جدا من العبث.

أين مشاريعكم من أجل الدولة؟