لَمْلَمَاتُ وَطنْ
بقلم/ محمد عبدالحكيم الصلوي
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أيام
السبت 04 إبريل-نيسان 2015 12:08 م

تتكررُ الأحداث بتشابهٍ مُريب ، ويمرُ طيفٌ بذكريات الأمسِ ، يَحمل أحلاماً يشوبها آلامٌ وآمال بتسارعٍ عجيب، يمرُ به نحو سَيل العابرين على رصيفِ الوطنِ المُنهار ، ليذكر لنا قصة مواطن بلا هوية.. !!

أحلامُ طفلٍ يبيع قطع الحلوى بين ركامِ أشلاء الضحايا والموتى! يوزعها بيأس قبل غروب الشمس دون مقابلٍ على رفاقهِ الصغار!.

وبين آلامِ رجلٍ مُسن فقدَ أحدى ساقيهِ في حُروب بَلدهِ المتعاقبة ، يرى حروباً تعودُ للتو .. يفتش في كتابه المثقل بالغبار عن تاريخ وطن عريق .. يقلب فصول البطولات يقرأ بين سطور التضحيات انكسار «مصطفى عصمت إينونو» ومأساة الأتراك في أرض اليمن حين قال عبارتهُ الشهيرة : « حاربت جميع الأقوام .. حاربت الإنجليز .. حاربت الصرب .. حاربت اليونان .. حاربت اليمنيين ولكني لم أرى محاربين أشداء مثلهم في حياتي ».

وآمال أم تجهل مستقبل صغار يلعبون بأجزاء قنابل ألقت بها طائرات حربية على أرضهم.. وتضمد جراح أمالها النازفة بصمت كل حين..

همس حزين من قاع الفكر يراوده صمت خانق مَفادهُ «الخلافات الداخلية تَجلب التدخلات الخارجية » تقاطعه عبارة « الاتحاد قوة» حينما أسمع أصوات طائرات عاصفة الحزم الحربية .. العربية المحلقة في سماء صنعاء الآن ..

همس آخر:

يقول لي خلافاتكم وصَلت عنان السماء أثقلت السحاب فأمطرت عليكم سَيلٌ من المتفجراتِ.. يُشدد «بضرورة التصالح لأجل مصلحة الوطن» ..

لا أدري هل دعوتُ راجياً مَجيء سَيل من طائراتِ «عاصفة الحزم ..»؟ تضربُ مواقع الخصم المبين !!

لماذا فقط تُحزم الخلافات في بلدي وتعود من جديد ؟ وتُصَدَر إلينا بحلول دائماً متطورة.. وعاجلة ..

خصمي المبين لا يأبه بوطني .. لا يُبالي بالضحايا .. ولا بالنتائج .. لا يهمه شيء!! سوى ما يُريد ..

أحداثُ وطن لم تكتفي بأخذ سَعادةُ طفل باعَ قطع الحلوى من غيرِ ثمن.. فالضحايا لا يشترون شيء.. لا يأبهون بالحلوى..

وبسرٍ دَفينٍ أعادت للشيخِ الكهلِ ذكرياتُ عواقبِ ماضٍ يتكرر .. ومجد بلدٍ رُسِمَ على جدران ماض تَليدْ.

أحداث سَلبت أمل أمٍ بمستقبل واعدٍ لصغار يلعبون ببَقايا متفجرات! ..

طيفٌ من الأحلامِ يغوص في قاعٍ من الألآم ويطفو على أرصفةِ آمال وطنٍ يُلَملِمُ أجزائه المُتهاوية، يقول للطفل: «لقد خسرت قطع الحلوى التي وزعتها بالمجان ..»

ويقول للرجل المسن: «أنّ مأسي ماضيك تتكرر في حاضرك ولا جدوى »

ويخبرُ أم بمستقبل مجهول لأطفالٍ تائهون .. في وطنٍ تنتظره الكثير من المُفاجآت ..

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد  المياحيمخطط إسقاط مأرب
محمد المياحي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
مصطفى القطيبي
إذا أردنا النصر
مصطفى القطيبي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
يحي الثلايا
وداعا ايها الملهم الراحل
يحي الثلايا
كتابات
احمد عبد الله مثنىالإصلاح مع رياح العاصفة
احمد عبد الله مثنى
قراءة في شخصيتي صالح وهادي
أحمد صالح غالب الفقيه
عارف عبدالواسع البركانيأنصاف المواقف تصنع وطنا مشوها
عارف عبدالواسع البركاني
د. عبده سعيد المغلسالحزم ردعًٌ للعدوان
د. عبده سعيد المغلس
مشاهدة المزيد