ملالي طهران ومولد الرسول
بقلم/ محمد صالح
نشر منذ: شهر و 27 يوماً
السبت 01 أكتوبر-تشرين الأول 2022 05:26 م
 

كيف لملالي الخميني الفرس واتباعهم أن يحتفلون بميلاد الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وسلم ) وهم بالحقيقة يكرهون الرسول محمد ويقدسون الحسين (الفارسي وليس العربي) أكثر من الرسول الاعظم وبعض الفرس يرى في رسولنا سارق الرسالة من علي ولديهم قرآن آخر قرآن فاطمة، ويقدسون الصحابي والخليفة الرابع علي بن ابي طالب أكثر من

رسولنا العظيم محمد صلى الله عليه وسلم لماذا لا يخرج متشددي الفرس واتباعهم بجلد اجسادهم وخدش جباههم ورؤوسهم على رحيل الرسول محمد كما يصنعون في ذكرى رحيل الحسين بدلا من الطلاء الاخظر

الاجباري. لماذا لا ينفذ قادة الملالي وعبيدهم من حسن نصر الله وعبدالملك الحوثي عملية الرنج على اجسادهم وملابسهم هم بدلا من اجبار بعض المستضعفين اليمينيين بطلي اجسادهم وخدودهم بالاخضر وماله من أضرار صحية وهتك للكرامة البشرية.

إنه مجرد نشاط للقومية الفارسية وابنائها في عالمنا العربي والإسلامي وبدعه لم يسلكها على ولا الحسن والحسين وهي تعبر عن رغبة وخطة لاستعادة الإمبراطورية الفارسية الهالكة على أيدي العرب بقيادة الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب