الوالد الرئيس.. ماينفع الصوت بعد فوت القوت
بقلم/ محسن رابح
نشر منذ: 11 سنة و شهرين و 27 يوماً
السبت 26 فبراير-شباط 2011 08:08 م

إن المتتبع للثورات الشبابية المتواترة أبتدائاً من تونس البوعزيزي ومروراً بمصر الكنانة وليس نهايةً بليبيا عمر المختار!!! يوصل إلى يقينٍ مطلق غير قابل للشك إن الشعوب العريبه ملت من الانضمه السلطوية والعسكرية والبولسيه ونحن في اليمن جزء لايتجزاء من الوطن العربي المُبتلى بأنضمة قمعيه وفاسدة إلى درجة التخمة ومن خلال متابعاتي لخطابات الوالد الرئيس في الآونه الاخيره وتعهداته ببعض متطلبات الشارع اليمني ولتي امطرنا بها في عشيتاً وضُحاها ومنها على سبيل المثال وليس الحصر فانا وغيري كثر لانستطيع حصر تعهدات الوالد الرئيس على امتداد طول فترة حكمه لليمن ومنها التعهدات الاخيره توفير بعض الوظائف للشباب العاطلين واعفاء الدارسين في النظام الموازي بالجامعه عن بعض الرسوم لسنه 2011 والشي الاهم هو عدم توريث الحكم والاكتتاب في الشركات .

وبقول وبكل صراحةً! الوالد الريئس نحن ابنائك انا وجيلي فقد دخلت اول صفوف الابتدائي في عهدك ولكن لم تكون المدرسة التي التحقت فيها من انجازاتك وانما من انجازات الشهيد ابراهيم الحمدي الذي فقدناه ولازال ينوح عليه ابناء اليمن الى يومنا هذا وانت تعلم بهذا جيدا !!!

فما فايده ماتقوم به الان وتمطرنا فيهِ في خطاباتك وفي وقت متاخر وكأنها صحوة بعد سباتٍ عميق كان الشعب قد حاول ايقاضك مرات ومرات!!! اما صحيت الوالد الريئس والشعب يتذمر من انتشار فراد اسرتك في جهاز الجيش والامن؟؟؟ اما صحيت من تذمر الشعب بسعيك الى توريث ابنك الحكم في بلد فيه من هو اجدر منه في ادرة شؤن البلاد والعباد؟؟؟ والشي المحزن المبكي تبنيك اكتتاب المواطنين في الشركات المساهمه وينك ايها الوالد الرئيس من قوانين الشركات وقوانين الاستثمار في وقت تأسيس شركات الاتصالات والبنوك منذو سنه 90 الي يومنا هذا وانت تعلم من يملك هذه الشركات والبنوك؟؟؟ والتي كان من المفترض وهي من شركات الأموال أن يُكتتب فيها أبناء الشعب اليمني وتكون أنت طبقت سياسة توزيع الثروة في اليمن ولكن للأسف انك وزعتها لأشخاص بعينهم أو بالأخص لبيوت واسر بعينهم وانت تعرفهم بالاسماء كما نحن نعرفهم ويعرفهم السواد الاعضم من أبناء شعبك المغلوب على أمره!!!

لماذا لم تكون هذه البنوك والشركات مساهمه ويحق لشعبك الاكتتاب فيها؟؟ كما تفضلت ونزلت شركه يمن موبايل للاكتتاب !!! وينك الوالد الريئس من التضام القضائي ومافيه من ظلم وبهتان؟؟؟ يقتل القاتل بوضح النهار ويطلع براءه هل لوجود جهاز امني شريف ونضيف ويتمتع بحرفية المهنه في جمع الاستدلات للوصول للحيقيقه ام انهُ لوجود فساد وبيع وشراء في الارواح والدماء في ظل عدم وجود لارقيب ولاحسيب ولا وجود كذلك لنضام قضائي نزيه؟؟!! وانت تعلم هذا جيدا ان القضاء والامن كبقية مؤسسات الدوله ينخر فيها الفساد والمفسدين الذين لو وجدوا الردع الصارم لما نحن مانحن عليه اليوم الوالد الريئس انني وجيلي لم نفتح عيوننا في هذه الدنيا الا على ظلكم في ارضه (اليمن) ونحن من نقول لك اليوم ارحل ومعنا اهلنا وناسنا من ابناء اليمن من اقصاه الى اقصاه ان ايامك حكم الاخيره تذكرنا بماقريناة في التاريخ عن حكم القاضي عبدالرحمن الارياني ولتاريخ لايرحم احد فانه بينك وبينه شيئاً مشتركاً وهو غياب هيبة الدوله وانتشار الفساد في مؤسساتها

الوالد الرئيس نقولها ارحل فبرحيلك بقى اليمن موحداً مع انك سعيت الى توحيده فان بقائك سيكون سبباً في تقطيع اوصاله ولااحد يزايد على ابناء المحفظات الجنوبيه فانهم وحدويين وانت وتعلم بموقفهم بحرب صيف 94 والتي لم يكون للشعب اليمني فيها لاناقه ولاجمل سوى حبكم لبريق الكرسي والان يثبت لك ابناء محافظاتنا الجنوبيه انهم وحدوين حتى النخاع واكثر من بطانتك وحدوية وما تدافع ابناء الجنوب على مدينة تعز والبيضاء من ابناء يافع منطقة (الحد) الا دليل على وحدويتهم وهاتافهم مع بقيه ابناء شعبهم برحيلك ولقد خفتت بعض اصوات النشاز الداعيه للانفصال مع ظهور ارهصات الثوره القادمه ثورة الشباب الذي توصفها بنها عدوى فيروسي ومحذرا منها ونسيت اوتناسيت ايها الوالد الرئيس فيروس الاسره المنتشر في مفاصل الدوله وفي اجهزه الجيش والامن ولم تحذر منه او تحد من انتشاره وانما امطرتنا مع ارهصات ثورة الشباب بوعود وعهود قد سئمناها كما انت سئمت السطله على حد قولك فكما قال الشهيد ابراهيم الحمدي ((التجريب بالمجرب (الفاسد) خطاء والتصحيح بالمجرب خطا مرتين فماذا ينفع اليوم بماتنادي فيه من اصلاحات وتعهدات!!! فما ينفع الصوت بعد فوت الفوت .