ابصركم اينه الوجع
بقلم/ د:وليد حمود الوتيري
نشر منذ: 8 سنوات و أسبوعين و 3 أيام
السبت 01 أكتوبر-تشرين الأول 2011 06:48 م

احيانا تشعر وكانك كالاطرش بالزفة ما تدريش ايش الصح وايش الخطا , والي يجنن بعقلك هو اللعب بشئ ثمين في حياتك اشعر وكأن الدين اصبح سلعة وماركة مسجلة وما اكثر استخدام الدين في خدمة السياسة بل ان الظاهرة اصبحت عندنا مستعصية وتشعر وكأن الامر اصبح تقليد وموضة تسمع فتاوى بالجملة والتجزئة تشرع الظلم وتبيح الاستبداد وتزيد الضعيف ضعف والبائس الله لا رده .

ما تجراش تمسك الريموت الا وتظهر لك فتوى على كيفك ياسلام وقد تسمع من نفس الشخص كل يوم فتوى مختلفة المهم ما يجلسش فاضي ( بيع ولا تخلي اسمك يضيع ) ومن خيبتك وحظك النحس يحلم وكأنك في مزاد علني ( الفتوى بعشرة جنية والحسابة تحسب ) وتسمع والبعض ومن على منابر الجوامع وبالميكرفونات يصيحوا (على عشرين يارعوي ,اي فتوى بعشرين زورونا تجدوا مايشرعن لكم ).

المهم لا تجد نفسك الا وانت في دوار وكانك في مرجيحة ولا ينفعك للدوار والدوخة لا طبيب ولا علاج لان الحالة اصبحت مزمنة وما ينفعهاش الا الاستئصال او تجلس مدوخ طووووووووول عمرك .

في الحقيقة يا اخواني الاعزاء لا يجوز لنا طبعاً ان ننتقد العلماء ولا نجادلهم اصلا ً لحم العلماء مسموم بس لحوم الابرياء والمظلومين مندي مدري بروست , وايضاً لايجوز لنا ان نناقشهم لاننا لم نبلغ من العلم مبلغهم هيا اسئلكم بالله هل وضعنا في هذا البلد يحتاج الى دراسة وعلم فساد بالمكشوف وجوع وفقر ومرض , انعدام خدمات وقضاء فاسد وامن معدوم , سرقة للمال العام وثروات الوطن تباع رخصة الله يابورة عيني عينك ( مبورين )

واجمل شئ صعاليك ومجرمين وقتله في اعلى المناصب واصحاب شهادات عليا في الشوارع ما حصلوش ايش يأكلوا وقلك امـن وامـأن .

ايش رأيكم نربخ الدين حقنا شوية ونبعده من البهذله هذي ونجعل منه منهاج ومقوم لحياتنا وامورنا بعيد عن السياسة وملعنتها وكذبها وبدل ما نملكه لجماعة ما او شخص ما ضد اخرين نخليه ملك عام حقنا كل احنا وكل واحد يصلح صاحبه وينصحه وشتسبر .

حرام عليكم الدين ما بوش سخا نسحببه معانا من الستين الى السبعين وهات من مشاوير من زمان واحنا ولا خلينا له حاله.

اشتي اقول للخبرة حق جمعية علماء اليمن (للفتاوى والمقاولات الشرعية ) اتقوا الله لا تخلوش الدين يظهر انه دين بلطجة قدكم ساكتين احسن , اما اصحابنا العلماء الثوار الله المستعان عليكم شتقولوا لنا من زمان نخبر وما نسكتش خليكم الراجل اتعبث بنا عباث لما رسخ نفسه واتجهز سوى خبرتم بس اكيد انكم ما وصلتمش لحديث الجهاد على الوالي الظالم الا لمن حرق البوعزيزي نفسه شتقولوا والله لا احرق نفسي من زمان .