ثورة 21 فبراير 2012
بقلم/ عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
نشر منذ: 8 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الخميس 16 فبراير-شباط 2012 07:50 م

صحيح أنَّ التعقيدات كثيره والصعوبات أكثر , ولكن ليس من الشك بمكان , أنَّ الإرادة الشعبيه اليمنيه هي بمثابة البركان الجامح الذي يعصر أفئدتهم أزمنه طويله حتى ولَّد ثوره عارمه" رغم جراح القلوب ,وكآبة المنظر ,الا أن رحيق الزهور يبقى نافعاً وماء الغيم يروي كل العطاشى

اختلاف الرؤى حول الانتخابات له مبررات,ومصالح ,وأطماع ,وأيضاً أحقاد وضغائن..ولكن الى جانب ذلك يوجد سيلاً جارفاً يعرف فحواها ومغزاها وماهي الضريبه التي استحقتها هذه الانتخابات.

 فللمقاطعين هذا حقكم فيه مكفول لكم وأنتم به أحرارا,ولكن لا تجرحوا ورداً ولا تقطعوا شجراً ولا ترموا حجراً , ومن الأولى الا تفكروا بعنفٍ سخيف أسخف منه فاعله ومؤيده,لأن الفشل بالعنف مقرون ,وليس له أتون,فماذا أنتم به فاعلون؟؟!!

وللمؤيدين أيضاً هذا حقكم ,وليس لأحدٍ الحق في منعه عنكم,فامضوا بأيمانكم واستعينوا بربكم لتكملوا مسيرة النضال السلميه,

فهبوا الى فجر يوم الخلاص

 أزيحوا من الأرض خُرَّابَهَا

أعيدوا لنا بسمة الالتحام

وزفوا لنا المجد من بابها

(اذا الشعب يوماً أراد الحياه)

روى الأرض حباً وغنى بها

فكم كان جميلاً شعب الايمان والحكمه وهو يزف الشهداء بأدب السلام أمام آلة العنف والاجرام, وكم كان جميلاً وهو ينظر للمستقبل من بوابة الأمل والكفاح والصمود!!

قل لليمانين ان النجم ينقسمُ

شوقاً اليك وحباً فيك يا علمُ

والشمس تضحك اشعاعا وفي وجلٍ

لما رأتك امام الظلم تبتسم

ما ضرك الليل بالأوجاع ملتحفاً

ولا الصباح اليه الجرح ينفطمُ

انها الحقيقة وليس دونها روايه ..انها الاسطورة وليس عليها نكايه.

بركان الشعب تبسم ضاحكاً من قصف القاصفين ,وغواية الظالمين ومضى منتصراً بحماماته البريئة من العوز والانخداع.

ثوره وليست أزمه أيها الغافلون .

ثوره خلقت ألف ثورة وثوره,تأتي على الفاسدين نارا حاميه وليست برداً ولا سلاما.

تعجب الحجر والشجر والمدر ,وعرف سكان الأرض بما لم يعلم ..انه اليمن السعيد العميد الرغيد ,,وليس يمن القاعده والارهاب

صبر كثيراً ولكن لم يقدر صبره أحد,وضعوا أمامه كل النظارات السوداء لتحجب عنه النور ولكنه أبصر وكشر ,وخرج عن صمته وكبر, معلناً ثورته ضد المنكر ومن تنكر وانكر.. ورفع هامته بالشموخ ,وصاح من اعلى قمةٍ دون خوف أو رضوخ قائلاً:

أنا قلم من الآهاتِ ,

تكسوني غيوم من معاناتي"

أنا شعر أنا حلم أنا بحرٌ ,,

تغني فيه أناتي"

أنا بين الشضايا واقف,,

... ...كالموج للآتي"

وبركان يئن الكونُ ,,

من بركان صيحاتي"

أنا شعب يماني ,,

أثور على مقاساتي"

وأنشد في ربا الآكام ,,

مجدا من حضاراتي"

سأبني من دموع الآه ,,

فجرا فيه خيراتي"

أخط على جبين الشمس ,,

خيطا من ثنياتي"

وأرسم في دجا ليلي ,,

من الأنوارآياتي"

صحوت اليوم من أمسي,,

لأنظر في الغد الآتي"

والغد الآتي يبدأ من أول ساعة في 21 فبراير..بداية الثورة الشعبيه السلميه الانتخابيه 21 فبراير ننتخب للوطن بزوال الكذب وحامل الكذب ومعلم الناس الكذب . فيا ايها الماضي ارحل عن صفاء قلوبنا ولا تلطخ صباحاتنا بخداعك وغرورك , واعلم ان حصانة واهيه لن تنقذك أما انتقام الله وغضبه. يوم 21 فبراير ليميز الله الخبيث من الطيب , وتعود لليمن نشوتها ..وتألقها ..وحضارتها.

في 21فبراير أخي وصديقي : ضع بصمتك ..ضع بصمتك ..ضع بصمتك. "