محاولة جر الإخوان الى مربع العنف
بقلم/ مصطفى حسان
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام
الإثنين 19 أغسطس-آب 2013 05:46 م

ليس هناك اقوى تأثيرا على قوى الاستبداد من شعار السلمية، هذه التقنية تقتل آمال وطموحات القوى التي تمتلك القوة، وتعتمد عليها كخيار وحيد لكتم كل صوت يعريها وينزع عنها لباس تتستر به امام الشعوب بأنها الحامي الوحيد لمصالحهم.

كشف الربيع العربي، ان من ثارت ضدهم الشعوب استخدموا نفس اساليب التخوين والاتهامات والايادي الخفية والجماعات الإرهابية، كانوا يبحثون عن مدخل ليبرر العنف واستخدام القوة، بيد أن السلمية كانت قاصمة لهم، حاول الإنقلابيون في مصر الترويج عبر اعلامهم على ان في رابعة مخازن للأسلحة، لكن صحفي فرنسي قال كنت هناك وقت فض الاعتصام، ولم ارى اي سلاح، فاكتفى المتحدث بإسم الرئاسة المصرية مصطفى حجازي باللعثمة.

رغم وحشية فض الاعتصام التي كان الهدف من تلك الوحشية اظهار حالة الانتقام لدى الجماعة، لتلجأ للمقاومة والعنف، لكن الاستمرار بخيار السلمية افشل مخططهم، بعدها جعلوا الآلة الاعلامية، تشتغل حول قرار حل جماعة الاخوان، حتى يضعوها بين خيار المقاوم الذي يدرك أنه سيقتل، لكن الجماعة ازدادت اصرارا على سلميتها، وكل ما فشل اسلوب قادة الإنقلاب، بحثوا عن آخر، تصفية أكثر من 50 معتقل من جماعة الإخوان، كان الهدف من وراءه اثارة حفيظة الجماعة ومن ثم جرها إلى مربع العنف، وهذا ما يجب ادراكه من قبل كل القوى الرافضة للانقلاب. 

يضل التمسك بخيار الاحتجاج السلمي ونبذ العنف هو الخيار الذي سيخضع قادة الإنقلاب ويفشل مخططاتهم. ويؤدي في الأخير إلى كسر الإنقلاب العسكري .

مالم يفهمه الانقلابيون أن استخدام الخدعة مرتين لا يكتب لها النجاح وأن الحرب الإعلامية هي نفسها التي كانت تستخدم ضد ثورة 25 يناير، وبالتالي يهدرون أوقاتهم، دون تحقيق أدنى مكتسب، ويدمرون مصر حتى يمضوا في خارطة الطريق التي رسمتها السعودية والامارات، ويدفع ضريبتها المصريون.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
يحي الثلايا
خرافة الولاية وأكذوبتها الزائفة
يحي الثلايا
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
حسين الصوفي
الهيكل وصهاينة الولاية!
حسين الصوفي
كتابات
تدمير مصر المحروسة بأموال ورغبة خليجية
د. محمد حسين النظاريالإخوان.. بين الحل و الحل
د. محمد حسين النظاري
د. عبد الملك الضرعيإسكات الصوت بالرصاص!!!
د. عبد الملك الضرعي
مشاهدة المزيد