واقع البحث العلمي في جامعة الحديدة
بقلم/ د.زيد شمسان
نشر منذ: 7 سنوات و 7 أشهر و 29 يوماً
الثلاثاء 10 سبتمبر-أيلول 2013 10:48 ص

في عام 1996م صدر القرار الجمهوري رقم 165 بإنشاء جامعة الحديدة، وحتى 2013م أصبحت الجامعة مكونة من 10 كليات متنوعة هي: التربية، الآداب، التجارة والاقتصاد، الشريعة والقانون، علوم البحار والبيئة(الكلية الوحيدة في اليمن)، التربية البدنية والرياضية، العلوم الطبية، الفنون الجميلة، علوم وهندسة الحاسوب، وطب الأسنان.

وحسب موقع الجامعة الإلكتروني فإن الجامعة تدير عدد من المراكز،تشمل: مركز أنظمة وتقنية المعلومات، مركز التنمية والتعليم المستمر، مركز طب المناطق الحارة ، مركز التنمية الحرفية، مركز دراسات التاريخ والآثار والتراث، مركز الدراسات السكانية، مركز المرأة للدراسات والتدريب النوعي ، ومركز اللغات والترجمة. وعلى كثرة مسميات هذه المراكز البحثية والتدريبية، ليس هناك بيانات أو معلومات تبين انجازاتها أو مساهماتها على المستوى البحثي أو خدمة المجتمع!!

أما ترتيب موقع الجامعة الإلكتروني فجاء وفقاً لتصنيف ويبوميتركس (إصدار يناير 2013م) في المركز التاسع محلياً ، و 556 عربياً ، و 17301 عالمياً.

الإنتاج البحثي للجامعة وتأثيره:

مجموع الأبحاث المنجزة بواسطة باحثي جامعة الحديدة جعل الجامعة تتذيل ترتيب الجامعات اليمنية الحكومية في نشر الأبحاث العلمية في المجلات المتميزة المدرجة في شبكة العلوم ( Web of Science ). و تشير بيانات شبكة العلوم (حتى شهر مايو 2013م) إلى أن عدد الأبحاث المنشورة التي تنسب إلى جامعة الحديدة بلغ 35 بحثاً منذ تاريخ إنشاء الجامعة، كأقل عدد من الأبحاث تنشره جامعة يمنية. ولذا فإن متوسط الإنتاج البحثي السنوي للجامعة هو 2.19 ، وهذا المتوسط يعادل تماماً مؤشر جامعة عدن ولكنه أقل بالمقارنة مع الجامعات اليمنية الأخرى (صنعاء، تعز، إب، حضرموت، وذمار).

وتقدر نسبة مساهمة باحثي جامعة الحديدة بـ 3.14% فقط من مجموع عدد الأبحاث المنسوبة إلى اليمن!! وهذه النسبة أيضاً أقل من مساهمة بقية الجامعات اليمنية الحكومية، كما أشرنا إليها في مقالاتنا السابقة.

أما عدد الاقتباسات (الاستشهادات) المرجعية ( Citations ) التي حصلت عليها الأبحاث المنشورة المنسوبة لجامعة الحديدة فيعتبر الأقل بين الجامعات اليمنية، ووصل حتى الأن إلى 138 استشهاداً فقط، وبالتالي فإن متوسط الاستشهادات يقدر بـ 3.94 استشهاد لكل بحث، وبمقارنة هذا الرقم نجد أنه أكبر من الأرقام التي حصلت عليها جامعات عدن وتعز وإب وحضرموت (ولكن أقل من نظيره في جامعتي ذمار وصنعاء) والسبب في ذلك يعود إلى قلة عدد المنشورات البحثية لجامعة الحديدة. وحوالي نصف عدد أبحاث جامعة الحديدة حصلت على استشهاد مرجعي واحد على الأقل (17 بحث) ، بينما 18 بحثاً لم تحصل على أي استشهاد حتى الأن.

المؤشر-اتش ( h-Index ) لجامعة الحديدة هو أيضاً الأقل بين الجامعات اليمنية وقيمته 6 ، وأكبر عدد من الاستشهادات التي حصل عليها بحث من أبحاث الجامعة حتى الأن هو 45 استشهاد، و هذا العدد يعتبر الأعلى من أي عدد من الاستشهادات التي حصلت عليها الأبحاث المنشورة بواسطة باحثي جامعات تعز وإب وحضرموت وذمار ، كلا على حده.

الباحثون الأكثر نشراً:

بلغ عدد الباحثين الذين نشروا واشتركوا في الأبحاث المؤرشفة في شبكة العلوم والمنسوبة إلى جامعة الحديدة إلى 57 باحثاً من 12 دولة مختلفة بما فيها اليمن بحسب بيانات الشبكة وحتى مايو 2013م. وأكثر الباحثين نشراً للأبحاث والمنتسبين إلى جامعة الحديدة هم كما يلي:

·أنور جرندل ( JARNDAL A ) ، (عدد الأبحاث=9 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=25.7%)

·عمار عبده ( Abdo, A ) ، (عدد الأبحاث=7 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=20%)

·عبده يحيى هديش ( Hudeish, AY )، (عدد الأبحاث=4 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=43.11%)

وهؤلاء الباحثين الثلاثة كما يلاحظ شاركوا بنشر 20 بحثاً أي أنهم نشروا ما نسبته حوالي 57% من إجمالي أبحاث جامعة الحديدة (أكثر من نصف أبحاث الجامعة)!! فأيـن بقية أعضاء هيئة التدريس وما موقعهم على خارطة البحث العلمي في جامعة الحديدة؟

كما يلاحظ أن جزء لا يستهان به من أبحاث الجامعة قد تم إنجازه بواسطة أعضاء هيئة التدريس أثناء فترة الدراسة لنيل شهادة الماجستير أو الدكتوراه!!!

أبحاث جامعة الحديدة الأكثر استشهاداً:

طبقاً لبيانات شبكة العلوم ( WoS )، فإن أكثر عدد من الاستشهادات حصل عليها بحث فقد بلغ 45 استشهاد. أما الباحث الأكثر نشراً للأبحاث المؤثرة فهو عطا إبراهيم عطا ( Atta, AI ) وقد نشر فقط 3 أبحاث كلها حصلت على عدد من الاستشهادات صنفت من بين الأبحاث الأكثر استشهاداً في جامعة الحديدة ، ونشرت جميعها في الفترة 2005-2006م. والأبحاث الأكثر استشهاداً هي:

·عنوان البحث : ( Synthesis and role of glycosylthio heterocycles in carbohydrate chemistry ) ، الباحث: عطا إبراهيم عطا ( Atta, AI )، مجلة= TETRAHEDRON ، مجلد 62، العدد13، نشر عام 2006، عدد الاستشهادات =45.

·عنوان البحث :( Large-signal model for AlGaN/GaN HEMTs accurately predicts trapping- and self-heating-induced dispersion and intermodulation distortion ) ، الباحث: أنور جرندل ( Jarndal, Anwar )، مجلة= IEEE Transactions on Electron Devices ، مجلد 54، العدد11، نشر عام 2007، عدد الاستشهادات =24.

·عنوان البحث : ( Microwave irradiation for accelerating the synthesis of acyclonucleosides of 1,2,4-triazole )، الباحث: عطا إبراهيم عطا ( Atta, AI )، مجلة= Nucleosides Nucleotides & Nucleic Acids ، مجلد24، العدد5-7، نشر عام2005، عدد الاستشهادات =12.

·عنوان البحث : ( Microwave-assisted organic synthesis of 3-(D-gluco-pentitol-1-yl)-1H-1,2,4-triazole )، الباحث: عطا إبراهيم عطا ( Atta, AI )، مجلة= Nucleosides Nucleotides & Nucleic Acids ، مجلد25، العدد3، نشر عام2006، عدد الاستشهادات =11.

·عنوان البحث : ( New Fragment Weighting Scheme for the Bayesian Inference Network in Ligand-Based Virtual Screening )، الباحث: عمار عبده ( Abdo, Ammar )، مجلة= Journal Of Chemical Information And Modeling ، مجلد51، العدد1، نشر عام2011، عدد الاستشهادات =10.

توزيع النشر العلمي زمنياً:

طبقاً لشبكة العلوم، تذبذب النشر العلمي المنسوب إلى جامعة الحديدة تذبذباً عجيباً فتارة يصعد وتارة يهبط إلى الصفر، وبدأ النشر في عام 2003م بنشر بحث واحد، ثم بدأ التذبذب كالتالي: صفر ، 1، 6، 3، صفر، 2، 4، 8، 6 في الفترة من 2004-2012م. وفي هذه السنة (2013م) وحتى شهر مايو قام باحثو الجامعة بنشر 4 أبحاث فقط. ويلاحظ أن أكبر عدد من الأبحاث نشر خلال سنه هو 8 في 2011م.

الاتجاهات البحثية:

تعددت مواضيع الأوراق البحثية المنشورة والمنسوبة إلى جامعة الحديدة إلى 20 موضوعاً فقط!! كما صنفتها تقارير الاستشهادات المرجعية ( Journal Citation Reports ). وقد بينت هذه التقارير أن الأبحاث المنشورة تركزت بشكل كبير في مجالات علمية متداخلة ضمت: الهندسة وعلوم الحاسوب والفيزياء والبيولوجي والكيمياء وعلم المواد، وفيما يلي نبين التخصصات الأكثر نشراً مصنفة حسب عدد الأبحاث ونسبتها المئوية.

·( Engineering ، عدد الأبحاث= 11 ، نسبتها= 43.31%)

·( Computer Science ، عدد الأبحاث= 10 ، نسبتها= 6.28%)

·( Physics ، عدد الأبحاث=(8، نسبتها= 9.22%)

·( Biochemistry Molecular Biology ، عدد الأبحاث=5، نسبتها= 14.3%)

·( Chemistry ، عدد الأبحاث=5، نسبتها= 14.3%)

·( Material Science ، عدد الأبحاث= 4 ، نسبتها= 11.4%)

المؤسسات البحثية والدول المتعاونة مع الجامعة:

المؤسسات البحثية التي اشتركت معها جامعة الحديدة في نشر الأبحاث بلغ عددها بحوالي 29 مؤسسة بحثية عالمية ومحلية فقط، وبذلك تعتبر جامعة الحديدة أقل الجامعات اليمنية من ناحية التعاون البحثي مع المؤسسات البحثية الأخرى.

وتشير بيانات شبكة العلوم إلى أن جامعة الحديدة تعاونت مع 4 مؤسسات بحثية يمنية، هي كلية مجتمع سنحان ونشرت بالتعاون معها بحثين، وجامعة صنعاء وذمار وتعز ونشرت بالتعاون مع كل منها بحث واحد فقط.

أما بالنسبة للمؤسسات غير اليمنية المتعاونة بحثياً مع جامعة الحديدة فأتت جامعة الأسكندرية، مصر، و الجامعة التكنولوجية ( UTM )، ماليزيا، في مقدمة المؤسسات المتعاونة وذلك بنشر 5 أبحاث مشتركة ، مع كل منهما.

أما دولياً، فقد تعاونت 12 دولة فقط مع جامعة الحديدة في المجال البحثي، وتأتي ماليزيا ومصر على رأس الدول كأكثر دولتين متعاونتين بحثياً مع جامعة الحديدة بنشر 9 و 8 أبحاث مشتركة وبنسبة 26% و 23% مع كل منهما، على التوالي. والدول المتعاونة مع جامعة الحديدة مرتبة كما يلي:

ماليزيا=9 ؛ مصر=8 ؛ ألمانيا= 5 ؛ فرنسا=السعودية=3؛ كندا=2؛ العراق=بريطانيا=الأردن=السودان= أمريكا= بحث مشترك واحد.

الجهات الداعمة للبحث العلمي في جامعة الحديدة:

عدد أبحاث جامعة الحديدة المدعومة بلغ 8 أبحاث أي ما نسبته 22.9% من إجمالي الأبحاث المنشورة. ولم تشر الأبحاث المتبقية التي يقدر عددها ب 27 بحثاً (77.1%) إلى وجود دعم لهذه الأبحاث.

و توضح البيانات أن هناك بحثين قامت جامعة الحديدة بدعمهما. كما أن أكثر المؤسسات البحثية الدولية الداعمة للأبحاث كانت الجامعة الوطنية الماليزية ( UTM ) ودعمت 4 أبحاث، وجامعة LILLE 1 UNIVERSITY ، فرنسا، ووزارة العلوم التكنولوجية والاختراع الماليزية وكل منهما دعم بحث واحد.

طرق كتابة اسم جامعة الحديدة في الأبحاث:

كُتِبَ اسم جامعة الحديدة على الأبحاث بثلاث طرق هي:

Hodeidah University  (في 30 بحثاً)، ِ AL-Hodiedah University (في 4 أبحاث) ، ALhodaida University في بحث واحد!

ولا ندري إلى أين ستصل قريحة واجتهاد أعضاء هيئة التدريس في استحداث اسماء متعددة لجامعة الحديدة وكذلك بقية الجامعات اليمنية الأخرى (خاصة جامعة حضرموت وصنعاء). أرجو وضع حد لهذا العبث!

المقال القادم بإذن الله سيركز على واقع البحث العلمي في جامعة العلوم والتكنولوجيا (غير الحكومية).